أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » اختبارات الحساسية
اختبار وخز الجلد (Skin prick test)

اختبارات الحساسية

رغم ما تسببه امراض الحساسية من متاعب و آلام قد يصعب احتمالها ، إلا ان التخلص منها يصبح سهلا اذا اتبعنا الاساليب الصحيحة في الكشف عن اسبابها و طرق علاجها .

ما هو اختبار الحساسية : هو اختبار معملي يتعرض فيه الجلد لكميات ضئيلة من مواد معينة (allergen) والتي يشك الطبيب بأنك حساس تجاهها ، ويتم حقن هذه المواد في الجلد ويستغرق الاختبار من 20 الى 40 دقيقة ، للتحقق من ظهور علامات جلديه من عدمه ، فبالإضافة للمعلومات الخاصة بتاريخك الصحي ، اختبارات الحساسية سوف تساعد الطبيب في تحديد مسببات الحساسية .

اهمية اختبار الحساسية : يساعد الطبيب في وضع خطة علاج سليمة خاصة بك ، حيث يساعد على تشخيص حالات معينة من الحساسية مثل حساسية الانف ، و حساسية الصدر ( الربو الشعبي) ، الحساسية ضد اطعمة معينة ، او ادوية معينة من اشهرها البنسلين .

متى لا ينصح بإجراء اختبارات الحساسية : فى الحالات العادية من الممكن ان يخضع اى شخص للخضوع لاختبارات الحساسية حتى الاطفال حديثي الولادة ، ولكن توجد بعض الحالات لا ينصح بخضوعهم لإجراء اختبارات الحساسية ومنهم :
اذا كنت تتناول ادوية قد تؤثر على نتائج الاختبار مثل ( مضادات الاكتئاب ، مضادات الهيستامين ، مضادات الحموضة ) .
 اذا كنت مصابا بمرض جلدي منتشر في مناطق كبيرة من جسمك ( اكزيما ، الصدفية  في مناطق كبيرة من الظهر والذراعين ) .
في حالة اصابتك بامراض جلدية معينة مثل الارتكاريا والتي قد تؤثر على نتيجة الاختبار .

بالنسبة لهؤلاء الذين لديهم مانع في إجراء اختبارات حساسية الجلد ، يمكنهم اجراء حساسية الدم مثل اختبار IGE ، ولكن اختبارات حساسية الدم لا تجرى عادة ، وهي اقل شيوعا نظرا لانها اقل دقة ، واغلى ثمنا .

الاثار الجانبية لاختبارات حساسية الجلد :

ربما يحدث نتيجة اختبارات الحساسية بعض التورم ، الاحمرار ، و الحكة في منطقة الاختبار ، او ظهور علامات الارتكاريا ، و عادة ما تختفي هذه العلامات بعد عدة ساعات ولكنها تستمر احيانا ليوم او يومان .

كيف تساعد الطبيب في تحديد مسببات الحساسية :  قبل طلب اختبار الحساسية سوف يسألك الطبيب عن بعض النقاط في تاريخك المرضي ، وعن اعراض و علامات مرضية معينة و عن الادوية التي تستخدمها ، إجابتك الدقيقة تساعد الطبيب على تحديد اذا كانت الحساسية متوارثة في عائلتك ، وما اذا كانت هي سبب الاعراض التي تعاني منها ، ومن المحتمل ان يقوم بفحص طبي لك للحصول على معلومات اضافية .

انواع الاختبارات :

اختبار وخز الجلد (Skin prick test) : يقيس هذا الاختبار ردة الفعل المناعية تجاه 40 مادة مختلفة في نفس الوقت ، وعادة ما يستخدم لتحديد حالات التحسس تجاه حبوب اللقاح ، ويتم اجراءه في الساعد لدى الكبار ، وفي اعلى الظهر لدى الاطفال .

هذا الاختبار ليس مؤلم على الاطلاق ، و لا تشعر الا بوخذ خفيف في سطح الجلد لمدة ثواني معدودة ، حيث يتم مسح المنطقة بالكحول ويتم رسم علامات على الجلد ، ويتم حقن كل مادة بجانب العلامات باستخدام محاقن مختلفة .

وللتأكد من ان ردة فعل الجسم طبيعية يتم حقن مادتين اخرتين هما :
الهيستامين : الذي ينتج ردة فعل طبيعي اذا تم حقنه في الجلد ، لذلك اذا لم ينتج عنه ردة الفعل في حالتك فإن الاختبار يكون سلبيا ، حتى وان كنت حساسا تجاه مواد معينة .
المادة الاخرى هي الجلسرين او محلول ملحي : والتي لا تسبب اي رد فعل في الحالة الطبيعية ، لذلك اذا صدر رد فعل في حالتك ، فإنه يجب إجراء الاختبار الاصلي بحذر شديد .

وبعد مرور 15 دقيقة على الحقن ، يتم ففحص منطقة الحقن وتحديد اذا كانت هناك علامات رد فعل تحسسي ام لا .

– اختبار حقن الجلد (skin injection test ) : يستخدم هذا الاختبار لمعرفة ما اذا كنت حساسا تجاه سم الحشرات او مادة البنسلين ، ويتم حقنه بكميات ضئيلة جدا من المادة داخل الجلد ، وبعد مرور 15 دقيقة من اجراء الاختبار يفحص مكان الجلد وتسجل النتائج .

– اختبار البقعة (patch test) : لا يتم استخدام محاقن في هذا الاختبار ، بل توضع رقعة تحتوي على المادة المراد اختبارها فوق الجلد لمدة 48 ساعة ، ويستخدم هذا الاختبار في حالة المواد التي تنتج رد فعل متأخر مثل المواد التي تسبب اكزيما ، حيث يتم تعريض الجلد ل 20 او 30 مادة مختلفة مثل اللاتكس ، وبعض العطور ، والادوية ، و صبغات الشعر ، و المعادن ، و المواد الصمغية ، واثناء وضع هذه الرقعة يجب الابتعاد عن الاستحمام او القيام بأنشطة تؤدي الى تعرق مفرط ، ويتم نزع هذه الرقعة عند انتهاء الفترة المحددة ، وفحص الجلد لتحديد المواد التي سببت ردة فعل .

العلاج المناعي للحساسية ( امصال الحساسية ) :

تعتبر هذه الامصال علاجات حديثة لعلاج الحساسية .

هذا النوع من العلاج هو اخر خط للعلاج ولا يستخدم الا عند عدم القدرة على الاستجابة للعلاج البيئي  والدوائي .

عن طريق اعطاء المريض نفس المهيجات التي تثير الحساسية عنده ، حيث يؤدي ذلك الى تعديل وتغيير طبيعة الجهاز المناعي عند المريض ، وبالتالى لا تصبح هذه المادة مهيجا للحساسية عنده .
تستخدم هذه الامصال لفترة طويلة من عامين الى خمسة اعوام ، لذلك يجب على المريض الاستمرار فى استخدامها حتى نهاية العلاج .
يجب ان يقرر العلاج بهذه الامصال طبيب متخصص في الحساسية بعد التقييم ووضع الحالة ، ومدى استجابتها للتأثير البيئي والدوائي ولا يمكن وصفها ذاتيا من قبل المريض .
ومن فوائد العلاج المناعى بالامصال انه يحقق الشفاء التام ، ويقلل من استخدام الادوية وخاصة الكورتيزونات ، كما يقى من اثارها الجانبية خاصة على الاطفال ، كما يقى الطفل من ظهور او تفاقم الانواع الاخرى للحساسية .

المصدر: المرسال