أخبار عاجلة
الرئيسية » معلومات عامة » طرق حماية الحديد من الصدأ

طرق حماية الحديد من الصدأ

الحديد يعد من أهم تلك العناصر الهامة في حياة الإنسان ، حيث أن الحديد يحتل المرتبة الرابعة في قائمة تلك العناصر المتواجدة في القشرة الأرضية ،حيث أن الحديد يعد من أكثر تلك العناصر المعدنية استعمالاً و استخداماً ، حيث أن عنصر الحديد من العناصر المستقرة للغاية و ذلك بفضل أثر توازن القوة الكهرومغناطيسية  ، والقوة النووية القوية و الكبيرة داخل نواته و يدخل عنصر الحديد في العديد من الصناعات و الأدوات و المستلزمات الهامة في حياة الإنسان .

تعريف عملية الصدأ :- حيث من  الممكن تعريف عملية الصدأ الخاصة بالحديد على أنها تلك المادة التي تكون بنية اللون و التي تقوم بالتكون على أسطح المواد الفولاذية و المادة الخاصة بالحديد و هي تدل على تعرض الحديد للتأكل ، حيث تنتج عملية الصدأ تلك كنتيجة لتأكد ذرات عنصر الحديد السطحية ، و ذلك بناء على تعرضها المباشر للهواء و الأكسجين ، مع وجود عامل الرطوبة ، حيث تنشأ و تتكون أكاسيد الحديد الثلاثي و الثنائي ، و مادة هيدروكسيد المياه ، حيث تعد عملية الصدأ من أحد تلك  العيوب الأساسية للحديد و الفولاذ ، حيث أنها مؤشر على هشاشة الحديد و ضعفه ، حيث كان قد تم تجاوز هذه العقبة في بعض الأحيان و ذلك عن طريق صناعة سبائك ، يأتي تكوينها من عملية خلط الحديد مع عناصر أخرى مما يعمل على تكوين تلك السبائك الحديدية المقاومة لعملية الصدأ، حيق يتم استخدام تلك السبائك في عملية التصنيع الخاصة بالصناعات الحساسة و التي لا تحتمل أن يتكون عليها الصدأ ، وذلك بسبب حساسيتها الشديدة .

طرق حماية الحديد من الصدأ :- يوجد العديد من الطرق لتوفير الحماية  للحديد  من الصدأ منها :-

الطريقة الأولى :-  يمكن توفير الحماية للحديد من الإصابة بالصدأ عن طريق عزل الحديد عن أية عوامل قد تصيبه بالصدأ كعامل الهواء و الماء ، حيث يكون ذلك عن طريق طلاء الحديد بالطلاء المناسب أو أن يتم دهنه بمادة الشحم .

الطريقة الثانية :-  طريقة الحماية المهبطية :- حيث تكون هذه الطريقة عن طريق القيام بطلاء الحديد بعنصر أخر قابل لعملية التأكسد بنسب أكبر من الحديد مما يجعله  يتأكسد ،  عوضاً عن الحديد ، حيث من ضمن تلك العناصر المغنسيوم أو الخارصين المصهور ، حيث أن تلك العملية يطلق عليها تسمية جلفنه الحديد ، حيث بالطبع سيتأكسد سطح الخارصين الخارجي مما سيعمل على تكون كربونات الخارصين الخارجي ، و التي ستنتج من ثاني أكسيد الكربون ، حيث ستعمل تلك الطبقة على حماية الحديد و تمنع تغلغل الصدأ داخله ، حيث أن تلك الطريقة تستخدم بكثرة في خزانات الحفظة الخاصة بالماء بحفظ السولار سواء في المصانع أو المناول و أيضاً تستخدم في توفير الحماية للأبواب وأيضاً النوافذ التي تكون مصنوعة من الحديد مما يعمل على إعطائها القدرة على مقاومة حدوث عملية الصدأ لها و لفترات زمنية طويلة للغاية .

اكتشاف الحديد وبداية استخدامه من الإنسان :- يعود اكتشاف معدن الحديد في الأصل إلى تلك الفترة الزمنية والتي تعود إلى فترة ما قبل التاريخ حيث كان استخدام الحديد من الإنسان إلى حوالي الأربعة الأف عام قبل الميلاد حيث أن الحيثيين واللذين قد عاشوا في دولة تركيا حالياً ، حيث كان ذلك في حوالي القرن الرابع عشر فيما قبل التاريخ الميلادي هم أول من قام باستخدام معدن الحديد بمهارة عالية ، حيث أن قد استخدموه في عملية صنع الأسلحة الخاصة بهم والأدوات المختلفة الاستخدام بعصرهم حيث كان في القرن العاشر قبل الميلاد معظم البلدان ، في ذلك الزمان تقوم باستخدام الحديد ، و هو ما كان يعرف في التاريخ البشرى بالعصر الحديدي ، حيث و من وقتها أستمر التطور في استخدام الحديد و الاستفادة منه من قبل الإنسان وذلك في تصنيع أدواته ومستلزماته حيث جاء تصنيع الفولاذ وذلك لأول مرة في العصر الحديدي أي حوالي ثلاث قرون كاملة قبل بداية التاريخ الميلادي .

أهمية معدن الحديد :- للحديد العديد من الاستخدامات الهامة والحيوية للغاية في حياة الإنسان ومنها :-

أولاً :- استخدامه في أعمال التشييد والمباني .

ثانياً :- إقامة الكباري والجسور .

ثالثاً :- صناعة السفن والسيارات والقطارات .

المصدر: المرسال