أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » قوات النظام تهدد حي الوعر وتبدأ بتدميره
قوات النظام تهدد حي الوعر وتبدأ بتدميره

قوات النظام تهدد حي الوعر وتبدأ بتدميره

قُتل ستة مدنيين وإصابة عشرات آخرين نتيجة قصف النظام بشكل عشوائي ومكثف للحي بالأسطوانات المتفجرة وقذائف الهاون والدبابات والمدفعية.

وسجل استهداف الحي بعشرة أسطوانات متفجرة وأكثر من خمسين قذيفة مدفعية ودبابة وهاون احتوى عدد من هذه القذائف على مادة النابلم الحارق، في حين قامت عربات الشيلكا وقناصي النظام بتمشيط الحي بشكل مكثف لإعاقة جهود الدفاع المدني الذي يحاول اسعاف المصابين.

ويأتي هذا التصعيد ضمن ضغوط يمارسها النظام على الحي للهروب من التزاماته في الاتفاق فيما يتعلق بالإفراج عن المعتقلين، وكانت قوات النظام قد قامت يوم أمس بتهديد سكان الحي بالتصعيد المكثف إذا لم يوافق الحي على المضي بالاتفاق دون المعتقلين وذلك عبر اتصال لرئيس فرع أمن الدولة مع لجنة التفاوض، وقامت منذ أسبوع بإطلاق يد ميليشيات الرضا الشيعية ضد الحي لتقوم اليوم بالتصعيد المكثف بمشاركة كل قوات النظام، حيث كان مصدر القصف بساتين الحي وتحويلة مصياف وفرع الأمن الجوي وفرع أمن الدولة.

المصدر: سوريا مباشر

استهدفت قوات النظام بإحدى الأسطوانات المتفجرة مركز العيادات الطبية في حي الوعر الحمصي مما تسبب بتدمير جزء منه وتوقفه عن العمل.

ويعد هذا المركز الوحيد الذي مازال يعمل في حي الوعر ويقدم خدماته للمدنيين المحاصرين.

ولا يعد هذا الاستهداف الأول للمباني الطبية في الحي فقد استهدف سابقا مشفى الوليد ومشفى البر بالغارات الجوية والقذائف المتنوعة.

ويعد الجانب الطبي من أشد جوانب الحصار سوءا بسبب الحصار الطبي المستمر منذ أكثر من ثلاث سنوات على الحي حيث أن قوات النظام حتى في وقت التهدئة كانت تمنع ادخال المواد الطبية وخاصة الإسعافية والجراحية من دخول الحي، حيث بدا جليا نقص الإمكانيات الطبية اليوم أثناء القصف وإسعاف المصابين.

يذكر أن ستة مدنيين قتلوا و أصيب العشرات مساء اليوم جراء قصف من قوات النظام بإسطوانات متفجرة وقذائف مدفعية وهاون بعضها يحتوي مادة النابلم على الحي.