أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » كل مايخص الجماع بعد الولادة
كل مايخص الجماع بعد الولادة

كل مايخص الجماع بعد الولادة

تتزايد أسئلة المراءة بعد الولادة حول الحياة الزوجية و العلاقة بينها وبين زوجها وهل الولادة سوف تأثر على حياتها الجنسية ومتى سوف تستقر حياتك مرة اخرى وتعود الى طبيعتها ، ولعل هذه الاسئلة ليست فقط السيدات هم من يهتموا بها ولكن يهتم بها بشكل اكبر الرجال خاصة لانهم يحملون بعد المعتقدات الخاطئة في عقولهم فهم يعتقدون انه بمجرد ان تنتهي عملية الولادة وتنتقل المراءة الى المنزل يمكنهم مباشرة حياتهم بشكل طبيعي ولكن هذا ليس صحيح خاصة لان عملية الولادة ليست بسيطة بل هي مؤلمة ومرهقة جدا للمراءة وخاصة اذا تمت الولادة طبيعية فعند خروج الطفل من فتحة المهبل تصاب المراءة بتمزقات مؤلمة جدا في فتحة المهبل وليس ذلك فقط ينتج ايضا عن الولادة للسيدات حالة من الاكتئاب بسبب ماتعرضت له في مناطق حساسة في جسمها فترفض ان يقترب اي شخص منها حتى زوجها ، تابع معانا السطور القادمة وسوف نقوم بتقديم كل مايخص الجماع بعد الولادة ..

اولا: ماهو الوقت المناسب للجُماع بعد الولادة ؟
اجابة هذا السؤال نسبية متغيرة تختلف من امراءة الى اخرى حيث ان هذا الموضوع متعلق بانقطاع دم النفاس او الحيض ، ولكن هناك حالات تتاخر فيها المراءة عن استعدادها للجماع وذلك عندما تكون اتعرضت لقطع و غرز في العجان اثناء الولادة وهو تلك المكان الذي يوجد بين فتحة المهبل و فتحة الشرج وهذا القطع يسبب للام التهابات واوجاع مزمنة هنا يجب ان ينتظر الزوج فترة اطول حتى تتعافى تماما و يلتئم جرحها .

اما عن الوقت المناسب للجماع تبعا للاطباء فاجتمعوا الاطبعاء على انه يجب ان تتابع المراءة الطبيب المختص بحالتها بعد مرور 6 اسابيع من الولادة وسوف تقوم بفحصها وتحديد حالتها اذا كان الرحم عاد الى حالته الطبيعية وهل جرح فتحة المهبل عاد الى طبيعتة واختفت الغرز ، ولكن ليس شرط مرور 6 اسابيع فبرغم من ان معظم الاطباء اجتمعوا على ان الرحم يحتاج الى 6 اسابيع كما ذكرنا لكي يعود الى حالتة الطبيعية ولكن في الحقيقة هناك سيدات كثيرون لا ينتظرون ال 6 اسابيع واخرون بعد مرور ال 6 اسابيع يشعرون باوجاع و يرفضون عملية الجماع لذلك نقول انه امر نسبي اما اذا زاد الامر ووصلت المراءة الى مرور شهور كثيرة وتسبب ذلك في حدوث مشاكل بينها و بين زوجها هنا عليها استشارة الطبيب المختص .

ثانيا : هل يمكن للزوجان ان يقوموا بممارسة اي نشاط جنسي اخر بدلا من الجماع بعد الولادة مباشرة ؟
هذا السؤال يوجد بكثرة على جميع مواقع الانترنت خاصة لان هناك ازواج يرغبون بعد الاسبوع الاول من الولادة ان يقوموا بممارسة بعض النشاطات الجنسية الاخرى دون اتمام العلاقة كاملة هذا لا يمثل خطر ولكن اذا شعرت المراءة بالالم او رفضت لك فيجب على الزوج التحلي بالصبر و استيعاب حالتها النفسية السيئة بعد تجربة الولادة المؤلمة والانتظار حتى تتعافى وتصبح مستعدة .

ثالثا : ماهي الاشياء التي يتوجب على الزوجين تجنبها بعد الولادة اثناء الجماع ؟
هناك تحذيرات معينة يجب على الازواج اجتنابها بعد الولادة خلال فترة الجماع حتى لا تصاب المراءة باي عدوى مما يؤثر بالسلب على الرحم ومن هذه الاشياء التي يتوجب على الزوجين اجتنابها خلال الجماع بعد الولادة مباشرة ولمدة شهور الجنس الفموي والامر ليس بالسهولة التي تتخيلها فهي ليست فقط عدوى من الممكن علاجها ولكن في بعض الاحيان يصل الامر الى الموت وذلك عند دخول هواء من فم الرجل الى الاوعية الدموية بداخل الرحم فتصاب المراءة ب ” الانصمام الهوائي ” ويؤدي الى الوفاة .

رابعا : ثدي المرأة بعد الولادة خلال الجماع هل يؤثر بالسلب على الحليب الخاص بالرضيع ؟
هناك العديد من السيدات يتوقعون ان هناك خطورة على حليب الطفل اذا كان هناك نشاط جنسي من قبل الرجل في الثدي فيصاب الثدي بتحجر مثلا او ينفذ غذاء ابنها من الحليب ولكن لا يوجد ان مانع في ذلك ولا يوجد اي خطورة في هذا الامر الا اذا كانت المراءة نفسها هذا الامر يؤلمها خاصة لان الطفل يقوم بعملية الرضاعة الطبيعية لفترات طويلة على مدار اليوم مما يصيب المراءة بحالات من التشققات المؤلمة و تقرحات بها .

المصدر: المرسال