أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » (الجعفري) للمندوبة الأمريكية: خذي الحلبيين معك إلى بلادك / ممثلة أقوى دولة في العالم تتلقى اهانات من ممثل أسوأ نظام بالعالم
(الجعفري) للمندوبة الأمريكية: خذي الحلبيين معك إلى بلادك / ممثلة أقوى  دولة في  العالم تتلقى اهانات من ممثل أسوأ نظام بالعالم

(الجعفري) للمندوبة الأمريكية: خذي الحلبيين معك إلى بلادك / ممثلة أقوى دولة في العالم تتلقى اهانات من ممثل أسوأ نظام بالعالم

بعد الاتهامات التي وجهتها المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة إلى النظام في سوريا، وتسميتها 12 ضابطاً أمنياً وعسكرياً كمجرمي حرب، خلال جلسة مجلس الأمن أمس الاثنين، ردّ بشار الجعفريّ، مندوب النظام في الهيئة الأممية، باستنكار دفاع المندوبة الأمريكية عمّا أسماهم “الإرهابيين” في حلب.

وادعى “الجعفري” في معرض ردّه على المندوبة الأمريكية أنّ “المندوبة الأميركية تتلقى معلوماتها من شاهد عيان من الإرهابيين الذين ترعاهم حكومتها، وأخبرها هذا الشاهد أنّ الطيران السوري والروسي نفّذ 180 غارة جوية يوم السبت فقط”.

وأكمل الجعفري اتهاماته، “باعتبارها سياسية خبيرة فقد صدّقت بسذاجة شاهد العيان الإرهابي المنتمي لجبهة النصرة; أي نفاق وأي كذب هذا الذي نسمعه في بعض الجلسات العبيثة”، معتبراً أن كلّ التقارير التي وثّقت عملية الإبادة التي تتعرض لها حلب صادرة عن “جبهة النصرة”.

 

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.syriasuoriata

ومعتبراً أن 300 ألف سوريّ يقطنون أحياء حلب الشرقية، هم من “الإرهابيين”، توجه الجعفري للمندوبة الأميركية والحاضرين بالقول إذا كان هناك حكومات يهمها أمر هؤلاء الإرهابيين في شرق حلب فليأخذوهم ويُعطوهم الجنسيات وسمات دخول.. خذيهم معكِ إلى الولايات المتحدة.. فمعظمهم أصلا غير سوريين”.

وحول اتهامات المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن لحكومة النظام وروسيا بإلقاء منشورات تهديدية من الطيران على حلب، قال مندوب النظام “ادّعت باور كذباً أنّ الطيرانألقى منشورات فوق المدنيين شرق حلب تطالبهم بالمغادرة أو الموت وهذا الكلام كذب في كذب ومعيب ومخجل.. الطيران رمى منشورات دعا المدنيين فيها إلى الابتعاد والخروج من شرق حلب، والحكومة فتحت 6 ممرات إنسانية وممرين للمسلحين ممن يريدون الخروج من شرق حلب”.

كلمة (الجعفري) جاء رداً على إعلان “سامانثا باور”، مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن، أسماء مسؤولين عسكريين من قوات النظام قالت إن تقارير موثقة تؤكد ارتكابهم جرائم حرب بحق المدنيين السوريين بأشكال عدة، وتوعدتهم بالملاحقة.

المندوبة الأميركية أكدت في كلمتها أن ما يجري حالياً في حلب الشرقية يمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي.

وذكرت باور أسماء 12 ضابطا سوريا برتبتي عميد وعقيد قالت إنهم أمروا بشن هجمات على أهداف مدنية أو بتعذيب معارضين، وبين الأسماء التي ذكرتها باور اللواء أديب سلامة والعميد جودت مواس واللواء طاهر خليل واللواء جميل حسن واللواء رفيق شحادة.

https://web.telegram.org/#/im?p=@souriyati

 

واشتملت القائمة الأمريكية أيضاً على كل من العقيد سهيل الحسن، واللواء فجر محمود، والعميد حافظ مخلوف، واللواء عدنان حلوة وغيرهم.

وقالت باور إن الولايات المتحدة “لن تدع من تولوا قيادة وحدات ضالعة في هذه الأعمال يختبئون خلف واجهة نظام بشار الأسد، ويجب أن يعلموا بأن انتهاكاتهم موثقة”، مشددة على أن الولايات المتحدة ستحاسب الوحدات المسؤولة عن قتل المدنيين.

وليد غانم: كلنا شركاء