أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » زوجُكِ يُخفي عنكِ هذه الأسرار .. إليكِ الحقيقة
زوجُكِ يُخفي عنكِ هذه الأسرار .. إليكِ الحقيقة

زوجُكِ يُخفي عنكِ هذه الأسرار .. إليكِ الحقيقة

مما لا شك فيه أن الصراحة بين الزوجين أمر أساسي لزواج ناجح، إلا أن ذلك لا يمنع من الاحتفاظ  ببعض الأسرار التي يحتفظ بها كل طرف لنفسه. فما هي هذه الأسرار التي قد يخفيها الزوج عن زوجته لا سيما في بداية علاقتهما الزوجية؟

النظر لا يحجب!

حتى وإن كان زوجك رمزا للإخلاص، فهذا لا يعني حجب النظر، وبالتالي فإذا صادف امرأة جميلة وجذابة قد تلفت نظره، فلن يتردد في النظر إليها.

فهو لن يعترف بذلك على الإطلاق لاعتقاده أن من الأفضل أن يخفي هذه الحقيقة عنك لتلطيف الموقف. فحب الزوج لزوجته لا يمنعه من النظر الى امرأة غيرها  فهذا واقع عند بعض الرجال مهما بلغ إرتباطها بزوجاتهم، والزوج قد يسير بجانب زوجته وتلفت نظره امرأة أخرى فيبدى إعجابه بجمالها أو بملابسها وإلى غير ذلك.

“لا أرغب بالعلاقة الحميمة لأنني متعب!”

وفقاً لتقريرٍ أورده موقع “صحتي” المتخصص، فعدم رغبة الزوج في ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوجة ولهذا أسباب عديدة لدى الزوج لا تقتنع بها الزوجة لذا لا يستطيع ان يصرح لها بعدم رغبته فى الممارسة لشعوره بالإجهاد والتعب والجوع والقلق أو انخفاض الروح المعنوية التى قد تؤثر تاثيرا كبيراً على أدائه فى العلاقة، وقد تفسر ذلك الزوجة على انه لا يحبها أومهملا لها فيحاول الزوج تفادي الصدام محاولا إخفاء هذا السر فى نفسه.

يحبك كزوجة وكأم!

يظهر الزوج شعوره بالغيرة من تفضيل الزوجة للأبناء عنه فى الرعاية ولكن فى قرارة نفس الزوج هو يشعر بالأمان سواء على نفسه او على أولاده ولكن يتعمد عدم اظهار ذلك للزوجة فالزوج يشعر بأن الزوجة بمثابة الأم الثانية له التى يجب أن تتحمله وتتحمل همومه ومشاكله وتقلباته المزاجية لذا من الأفضل أن يكون حبه لزوجته كأم له ولأبنائه سر دفين داخل نفسه.

يوافقك الرأي ليتفادى جدلا

قد يوافقك زوجك الرأي أو يجاملك في أمور عدة، انتبهي فقد يكون ليس صادقا دائما، إذ يقترف في بعض الأحيان كذبة بيضاء”صغيرة، لتفادي جدال كبير قد لا ينتهي لصالحه.

فالرجل يفضل أن يكون وقت راحته هادئا وبعيدا عن التذمر والأحاديث التي تمطرينه بها. فهو لن يبوح لك بذلك وسيوهمك بأنه يستمتع بالإستماع للتفاصيل المملة!

وضعنا المادي جيد دائما!

يعتبر المال بالنسبة إلى الرجل مصدر قوة أمام عائلته ومهما كانت الأحوال المادية شاقة، يطمح الرجل إلى إبقاء صورته كمعيل جيد للعائلة لماعة، لذلك فهو يخفي عنك في الكثير من الأحيان صعوبة الوضع المالي الذي تمران به.

“ليتني أعزب!”

بالرغم من أن الرجل يكون سعيدا بزواجه، إلا أنه يحتفظ بهذا السر عن زوجته، فأنه يتمنى أحيانا العودة إلى سنين بداية الشباب قبل أن يتزوج، إذ يرى الرجل في تلك الأيام الشباب والحرية بعيداً عن المسؤوليات والالتزامات.

المصدر: وطن