أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يخير أهالي التل بريف دمشق: التسوية أو الحرب الشاملة
عدد سكان التل أكثر من مليون مدني، جلّهم نازحون، حيث أطلق على المدينة “مدينة المليون نازح.

النظام يخير أهالي التل بريف دمشق: التسوية أو الحرب الشاملة

أبلغ النظام السوري اليوم الخميس، اللجنة المكلفة بالتفاوض عن مدينة “التل” في منطقة القلمون بريف دمشق، بان سكان التل امام حلين لا ثالث لهما، إما “التسوية أو الحرب”.

مصادر محلية ذكرت، ان اجتماعاً جمع اللجنة المكلفة بالتفاوض مع وجهاء المدينة وفادة الفصائل المعارضة في المنطقة، في مقر المركز الثقافي في التل منذ صباح اليوم، لمناقشة الخيارات التي طرحها النظام، لا سيما وأنه اعتبرها بمثابة حل جذري للمدينة.

وجات طروحات النظام وحلوله هذه المرة بعيداً عن خيار خروج المعارضة إلى ادلب، حيث يريد النظام هذه المرة عمل تسوية شاملة تفضي لإلقاء السلاح كلياً وعودة النظام إليها، مع إيجاد حل للمتخلفين عن الخدمة العسكرية، أو البدء بحملة عسكرية شاملة تقضي على المعارضة وعلى حاملي السلاح.

تزامن ذلك مع محاولة ميليشيا “درع القلمون” التسلل إلى المدينة من محوري “رويس، وأرض الضيعة”، إلا أن قوات المعارضة داخل المدينة تمكنت من صد هجومها بعد معارك أسفرت عن مقتل عدد من العناصر المتسللة وأجبرت من تبقى منها على التراجع.

وأدت الاشتباكات بين الطرفين، لفمغادرة أكثر من 500 عائلة من مدينة التل إلى المناطق المجاورة، حيث يقدر عدد سكان التل أكثر من مليون مدني، جلّهم نازحون، حيث أطلق على المدينة “مدينة المليون نازح.

المصدر: الاتحاد برس