أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » الموسيقار الطفل (نائل طرابلسي) يبهر الألمان بموهبة الكبار
الموسيقار الطفل (نائل طرابلسي) يبهر الألمان بموهبة الكبار

الموسيقار الطفل (نائل طرابلسي) يبهر الألمان بموهبة الكبار

نجح طفل سوري مقيم في ميونخ بألمانيا بخطف الأضواء وبات حديث الإعلام الغربي، بموهبته الفريدة -على سنوات عمره الاثني عشر- في العزف على البيانو، فأصبح الإعلام يلقّبه الذي أطلق عليه صفة “العبقري” و”الطفل المعجزة”.

نائل طرابلسي، الذي نجح في لفت أنظار الوطن العربي إلى موهبته قبل نحو ثلاثة، في مشاركته ببرنامج “أراب غوت تالنت”، بات اليوم من أمهر عازفي البيانو في ألمانيا حيث يقيم، وزملاؤه المتدربون يكبرونه جميعاً بخمس سنواتٍ على الأقل.

ونقلت “زمان الوصل” ريبورتاجاً بثته القناة الألمانية الأولى عنه شرح نائل كيف أنه لم يكن يملك بيانو حقيقياً يعزف عليه، وروت والدته كيف تم اكتشاف موهبته بالصدفة عندما كانا في متجر ألعاب وعزف نائل بسرعة على لعبة بيانو بلاستيكية، فسألها البائع فيما إذا كان ابنها يعزف البيانو، فأشارت إلى أنها المرة الثانية أو الثالثة التي يعزف فيها.

ويقول الطفل ذو الـ ١٢ عاماً أنه في المرة الأولى التي عزف على البيانو لم يكن يدري ماهية هذه الآلة.

القناة الألمانية وصفت نائل بأنه “الموسيقي العبقري”، إذ تعلم نائل عزف مقطوعات أشهر عازفي البيانو في العالم عبر “يوتيوب”، دون تلقي تعليم أكاديمي في سوريا، وأشارت إلى قدرته على عزف مقطوعات صعبة على البالغين كـ”تارانتيلا” لآلبرت بيتشوكا. وخلال حديثه عن ما تعيشه سوريا قال نائل، “أنا من حمص ثالث أكبر مدينة في سوريا.. أجدها جميلة جداً لكن للأسف جاءت الحرب”.

الظاهرة طرابلسي كان شارك في موسم عام 2013 من برنامج المواهب الشهير “أراب غوت تالنت” وخرج من نصف نهائي المسابقة، بعد أن أبهر لجنة التحكيم والجمهور بموهبته التي ظهرت منذ نعومة أظفاره حيث وكشف أمام رباعي لجنة التحكيم في البرنامج عن موهبته في العزف على البيانو، كما يفعل كبار الموسيقيين.

وفاجأ نائل الجمهور أيضا بأن لديه موهبة و”تحديا صغيرا”، كما أسماه، وهو معرفة اسم “النوتات” الموسيقية على البيانو بمجرد سماعها وحتى بدون النظر إليها.

وعلقت النجمة اللبنانية نجوى كرم على هذه الموهبة بأن بعض كبار الموسيقيين ودكاترة الفن لا يعرفون “النوتات” كما يعرفها الطفل الموهبة نائل طرابلسي.

زمان الوصل

تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع