أخبار عاجلة
الرئيسية » اخترنا لكم » الغدة التي تفرز هرمون الادرينالين

الغدة التي تفرز هرمون الادرينالين

نتعرض كثيرآ في حياتنا اليومية والمواقف المختلفة والمتناقضة أحيانآ التي نمر بها للعديد من المواقف المختلفة ، فنمر أحيانآ بمواقف بها فرح ، ونشاط ، وتفاؤل ، وفي أوقات أخرى نمر بمواقف بها قلق ، وتوتر ، وإنفعال ، أو حزن شديد ، فكلها مواقف متنوعة ، ويخطيء من يظن أن كل هذه المواقف وما ينتج عنها من مشاعر لا يؤثر على الجسم ، وعلى صحته ، وعلى عمل الأجهزة المختلفة به ، فكل موقف وكل شعور يمر بالشخص يغير الجسم ، ويؤثر فيه ، فيعمل الجسم على التكيف معه وملائمة الحدث الذي يمر به كل منا .

ويعتبر هرمون الأدرينالين أحد أهم الهرمونات التي يفرزها الجسم على الإطلاق ، فالأدرينالين هو الهرمون المرتبط بعدد من المشاعر السلبية ، كالحزن ، والخوف ، والقلق ، والعصبية ، والإنفعال ، والغضب ، فعند تعرض الشخص لأي من مشاعر الخوف ، والإنفعال ، والقلق ، تبدأ إحدى الغدد الموجودة في الجسم بإفراز هرمون الأدرينالين ، والذي يعمل على زيادة ضربات القلب ، ورفع مستوى ضغط الدم ، حتى يواكب الجسم ما يمر به الشخص ، ويمنحه الطاقة اللازمة له للتعامل مع ما يمر به من مواقف عديدة ، بها ضغط عصبي على الشخص .

الغدة التي تفرز هرمون الأدرينالين : تعمل إحدى الغدد الهامة في الجسم على إفراز هرمون الأدرينالين عند حاجة الجسم له ، وهذه الغدة هي الغدة الكظرية ، والغدة الكظرية هي إحدى الغدد الهامة والأساسية في الجسم ، حيث تتواجد الغدة الكظرية في أعلى الكليتين ، وهذا هو سر تسميتها بالغدة فوق الكلوية ، وأهمية الغدة الكظرية وفوائدها لا حصر لها ، حيث تقوم الغدتين الصغيرتين بعدد كبير من الوظائف الهامة ، التي لا يمكن للجسم أن يعمل بشكل طبيعي دونهما .

وتفرز الغدة الكظرية بخلاف الأدرينالين عدد كبير من الهرمونات الهامة ، كالهرمونات الجنسية على سبيل المثال ، لكن يعتبر هرمون الأدرينالين الهرمون الأهم الذي تفرزه هذه الغدد ، حيث تعمل إشارات الأعصاب على تحفيز لُب الكُظْر مِن أجل إفراز الأدرينالين ، ويتم إفراز الأدرينالين في الدم الذي وعن طريقه يتم منح الجسم القدرة والقوة في حال واجهه الإجهاد بشكل مُفاجى على التكيُّف معه ، وإتخاذ أيضآ رد فعل سريع تجاه أي خوف أو تهديد يواجه الشخص في مختلف الأماكن .

فعل سبيل المثال حين يغضب شخص ويتصرف بقوة وعنف ، قد يكون ذلك نتيجة إفراز هرمون الأدرينالين بشكل كبير ، وفي بعض المواقف أيضآ نجد الشخص الضعيف لديه قوة كبيرة لمواجهة ما يخيفه ، أو الهروب من المكان الذي يهده ويشكل خطرآ على حياته ، ويتصرف بقوة غير معتادة ، يكون رد الفعل هذا أيضآ ناتج عن إفراز هرمون الأدرينالين .

قصور الغدة الكظرية : ومع أهمية الغدة الكظرية التي عرفناها ، يتعرض البعض للإصابة بقصور الغدة الكظرية ، فتصبح الغدة الكظرية غير قادرة على إفراز الأدرينالين بكفاءة ، وغيره من الهرمونات الأخرى ، فتظهر على المريض أعراض حادة مثل القيء المتكرر ، وفقدان الوزن في فترة بسيطة ، وفقدان الشهية ، بالإضافة إلى الدوخة ، والمشكلة هنا أن إهمال هذه الأعراض يعرض حياة المريض للخطر ، فقصور الغدة الكظرية يجب أن يعالج على الفور .

تشخيص وعلاج قصور الغدة الكظرية : وحتى يتم التأكد من أن المشكلة التي يمر بها المريض هي ناتجة عن قصور الغدة الكظرية ، يطلب الأطباء من المريض أن يخضع لعمل تحاليل خاصة بالغدة الكظرية والكشف عن نسب الهرمونات الخاصة بها في الدم ، لمعرفة ما إذا كانت تعمل بشكل طبيعي أم لا .

وبعد التأكد يمنح الطبيب مريضه علاجات وأدوية طبية متخصصة ، تساعد في التحكم في الغدة الكظرية وتحفيزها على العمل ، لكي تعود إلى وضعها الطبيعي ، ويتم التأكد من شفاء المريض بإعادة عمل التحليل مرة أخرى لمتابعة التطورات .

وينصح الأطباء بالإلتزام بالبرنامج العلاجي الذي يحدده الطبيب ، حتى يتم الشفاء في أقرب وقت ممكن ، فقصور الغدة الكظرية إن لم يتم علاجه قد يؤدي إلى الإصابة بإنخفاض ضغط الدم ، والإصابة بأمراض القلب ، نتيجة غياب الأدرينالين ، كما أن المريض يصح عرضة لهبوط الدورة الدموية الحاد ، وهو ما قد يودي بحياته على الفور .

المصدر: المرسال