أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مخاوف حول مصير خمسمائة مدني اعتقلهم النظام بعد تقدمه شرقي حلب
مخاوف حول مصير خمسمائة مدني اعتقلهم النظام بعد تقدمه شرقي حلب

مخاوف حول مصير خمسمائة مدني اعتقلهم النظام بعد تقدمه شرقي حلب

بعد سيطرة قوات النظام والميليشيات الموالية له على مناطق شرقي حلب، اعتقلت قوات النظام 500 مدني، ما أثار خوف وقلق أهالي الأحياء الشرقية على مصيرهم.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير لها، أن ثلاث عائلات اتصلت بالصحيفة، وأكدوا انقطاع أخبار أقربائهم الذين تم اعتقالهم في حي “مساكن هنانو”، على يد الميليشيات العراقية واللبنانية بعد دخولها الحي، وذكر مدني اخر نزح من مساكن هنانو، أن تلك الميليشيات خطفت عمه البالغ من العمر 60 سنة، وابن أخيه وعمره 22 سنة، ولا يعلم هل سيراهم ثانية.

ونقلت الصحيفة عن أحد الذين فضلوا البقاء في حي “مساكن هنانو” قوله إن “حلم انقاذنا ذهب مع الريح، وإننا سنموت هنا وتموت الإنسانية معنا، فلم يساعدنا أحد”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الميليشيات العراقية واللبنانية الطائفية بعد سيطرتها على تلك المناطق، قامت بتسليمها الى قوات النظام التي باشرت باعتقال من تبقى من سكانها، ويقدر عدد أفراد تلك الميليشيات الطائفية بنحو 15 ألف مقاتل، ونقلت عن مسؤولي في ميليشيا حزب الله اللبنانية قوله، إن “الحزب لعب دوراً هاماً في القتال بمدينة حلب”، وأن عدد قتلاه في سورية بلغ 1700 عنصر منذ تدخله في الصراع السوري.