أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون خليجية » أسباب إعفاء وزير العمل السابق مفرج الحقباني من منصبه

أسباب إعفاء وزير العمل السابق مفرج الحقباني من منصبه

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله يوم الجمعة الماضي 2/12/2016 عددا من الأوامر الملكية، والتي تم إذاعتها والتي شملت عدة أوامر خاصة بإعادة تشكيل مجلس الشورى وكبار العلماء، وجاء على رأس هذه الأوامر هو إعفاء وزير العمل والتنمية الاجتماعية مفرج الحقباني من منصبه وتعيين الوزير علي بن ناصر الغفيص، وقد أمر الملك سلمان حفظه الله بإعادة تكوين هيئة كبار العلماء برئاسة سماحة المفتي عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، ولكن ما الأسباب التي جعلت الملك سلمان يعفي الحقباني عن منصبه؟ هذا ما نورده في المقال أدناه.

أسباب إعفاء مفرج الحقباني من منصبه

أوضحت بعض المصادر بأن إعفاء وزير العمل والتنمية الاجتماعية السابق مفرج الحقباني أن قرار الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله جاء لعدة أسباب أبرزها وفقا لموقع سبق أن هناك ملاحظات خلال فترة عمله بالوزارة منها انخفاض توظيف السعوديين في القطاع الخاص، والتساهل في تحويل العديد من المنشآت إلى النطاق الأخضر وذلك تلافيا للاصطدام مع رجال الأعمال، وهو الأمر الذي عطل توظيف الشباب بالمملكة، كما كشفت مصادر مطلعة بالوزارة أن مرحلة عمل الوزير السابق مفرج الحقباني قد تعطل فيها برنامج نطاقات المساندة.

ووفقا للإحصائيات الخاصة بانخفاض التوظيف أن الربع الأول لعام 2015 كان قد سجل 71 ألف وظيفة في القطاع الخاص بسبب برنامج نطاقات، فيما انخفض في الربع الثاني من العام نفسه إلى 35 ألف وظيفة، مسجلا 14 ألف وظيفة في الربع الثالث، ليعود ويرتفع نسبيا في الربع الرابع من العام 2015 مسجلا 26 ألف وظيفة.

أما التراجع الكبير في نسب التوظيف فبرزت بشكل لافت خلال هذا العام، ففي الربع الأول انخفضت إلى ناقص -5 آلاف، وفي الربع الثاني ناقص -10 آلاف، بينما سجل الربع الثالث ناقص -27 ألفًا.

ويرجع هذا النقص إلى ذهاب معظم الوظائف لغير السعوديين، نتيجة لتحويل المنشآت والكيانات إلى النطاق الأخضر تجنبا لأي اصطدام برجال الأعمال ومن ثم فإن ذلك لا يلزمها النظام بتوظيف السعوديين، وهو الأمر الذي أدى في النهاية إلى إعفاء الحقباني وتعيين الغفيص بدلا منه.

من هو مفرج الحقباني ؟

هو مفرج بن سعد الحقباني والذي تم تعيينه وزيرا للعمل والتنمية بأوامر ملكية في يوم 26 ابريل عام 2015، وتم إعفاءه بأمر ملكي يوم الجمعة الماضي، فقد حصل الحقباني على البكالوريوس من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في قسم الاقتصاد الإسلامي في كلية الشريعة والتي أصبح الآن اسمها كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، كما حصل أيضا على شهادتي الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ولاية كلورادو بالولايات المتحدة الأمريكية وتخصص في التنمية الاقتصادية وفي النظرية النقدية .

بدأ الحقباني حياته العملية كأستاذ للاقتصاد والإحصاء بكلية الملك فهد، ثم تدرج في عدة مناصب داخل الكلية، وبعدها انتقل للعمل وكيلا لمنطقة جازان لمدة عامين، كما عين عضوا بمجلس منطقة جازان، ورئيس لجنة التخطيط والمتابعة بالمجلس، كما كان مشرفا على الكثير من رسائل الدكتوراه والماجستير، وتم تعيينه أمينا عاما للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات وفقا لقرار مجلس الوزراء في يوم 23 رجب عام 1427هـ ، وبعدها شغل الكثير من المناصب الإدارية والإشرافية، وأخيرا تم تعيينه وزيرا للعمل ثم أعفي عن منصبه.

المصدر: المرسال