أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بيان مشترك للمجتمع المدني في إدلب : نعتذر عن إستقبال المزيد من المهجرين قسريا

بيان مشترك للمجتمع المدني في إدلب : نعتذر عن إستقبال المزيد من المهجرين قسريا

اعتذرت المجالس والقوى وفعاليات المجتمع المدني في محافظة إدلب عن إستقبال المزيد من المهجرين قسريا في بيان نشره مجلس محافظة إدلب.

حيث شرح البيان أن محافظة إدلب بالأصل ترزح تحت وطأة تدهور البنية التحتية والخدمية، بسبب القصف الوحشي والممنهج على المشافي والمدارس والمنشآت الحيوية، ما يجعل قدرات إدلب لإستيعاب المهجرين بالغة الصعوبة، مع عجزها توفير أبسط مقومات الحياة الإنسانبة لهؤولاء النازحين والمهجرين.

وأشار البيان إلى نية واضحة بتجميع الثوار والمقاومين السوريين في بؤرة جغرافية ضيقة، ليتم التركيز عليها بالقصف والتدمير، ما يسمح لنظام الأسد بتمرير مخططاته بتغيير ديمغرافي في المناطق التي يتم إخلائها، ومن ثم تركيز جهوده وعملياته في محافظة إدلب.

 

2

كما نوه البيان أنه وبعد تهجير سكان داريا والمعضمية وتلاها قدسيا والهامة ومن ثم خان الشيح والتل، فإن المحافظة سيء بالأصل، وأن الوضع الإقتصادي متدهور وسيء، مع نقص شديد في تأمين الخدمات الصحية للمدنيين، وأيضا ارتفاع وتيرة القصف التي تستنزف ما تبقى من بنية تحتية ما يزيد معاناة السكان، وأخيرا إغلاق الحدود التركية أما النازحين وحصرهم في بقعة جغرافية ضيقة دون وجود إمكانية لإستيعاب المزيد من الأعداد.

وبناءً على ما سبق فإن مجلس محافظة إدلب يعتذر عن استقبال المزيد من المهجرين قسرا حتى إشعار أخر، إلى حين الانتهاء من إستيعاب الأعداد الحالية من الهجرين والنازحين من مختلف المناطق، وتنظيم عمليات الإستيعاب المستقبلية.