أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » فيسبوك بصدد إتاحة التبليغ عن “الأخبار الكاذبة”

فيسبوك بصدد إتاحة التبليغ عن “الأخبار الكاذبة”

بهدف تطوير خدمة تطبيقها، تسعى شركة فيسبوك إلى وضع علامة جديدة للتحذير من “الأخبار الكاذبة Fake News” وذلك من خلال علامة ضمن خيارات التبليغ عن المنشورات، وبناء على تبليغات المستخدمين يقوم “فيسبوك” بوضع إشارة على تلك الأخبار، والتي يتم نشرها بهدف “خداع الناس”.

ونشرت وسائل إعلام أمريكية صوراً للتحديث المنتظر لـ “فيسبوك” حيث سيظهر للمستخدم أثناء التبليغ عن الأخبار الكاذبة، نافذة تقترح عليه “حظر أو عدم متابعة المصدر، وإخفاء الخبر لاعتباره كاذباً”، وإذا تم التبليغ عن منشور ما بعدد محدد ستظهر إشارة بجانب الخبر لدى جميع مستخدمي “فيسبوك” حول ذلك، وبإمكانهم التعبير عن رأيهم إذا ما كان الخبر صادقاً بالفعل أم كاذباً!

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك” مارك زوكربيرغ “إننا لا نريد الحكم بأنفسنا على مصداقية ما يتم نشره، وبدلاً من ذلك ستكون هذه مهمة المستخدمين”، وأضاف “سوف نستخدم تقارير المستخدمين لإرسال معلومات بشأن هذا المحتوى إلى المنظمات والجهات التي تنرها”.

ومن جانبه نائب رئيس “فيسبوك”، آدم موسيري، قال في تدوينة شخصية إن ذلك سيتيح “لجميع المتنازعين حول مصداقية خبر ما المناقشة فيه”، وأضاف “سيكون بإمكان المستخدمين عموماً الاطلاع على ذلك”، وذكر ان ذلك يأتي في سياق مساعي محاربة “الأخبار الكاذبة” التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وصرح ممثلو فيسبوك في مؤتمر لصناعة الصحافة بالولايات المتحدة، أن محاربة الأخبار الكاذبة التي يتم تداولها عبر الموقع هي “الأولوية رقم 1 في جدول أعمال الشركة” حالياً”، وقال “زوكربيرغ” إن بعض تلك الأخبار هدفها “بالفعل التضليل مثلما حدث في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2016، عندما انتشر خبر عن إعلان البابا فرانسيس تأييده لدونالد ترامب”.

وكشف “موسيري” أن “فيسبوك” يختبر أكثر من طريقة للتبليغ عن “الأخبار الكاذبة”، وذكر أن الفكرة الرئيسية هي “استخدام المجتمع للمساعدة في هذه القضية، وأضاف أن فيسبوك يسعى أيضاً للحد من ظاهرة “الحوافز المالية” مقابل نشر تلك الأخبار.



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع