أخبار عاجلة
الرئيسية » مؤقت » نهاية أسبوع دموية في مطار فلوريدا المزدحم والمسلمون يتنفسون الصعداء فالمجرم مسيحي

نهاية أسبوع دموية في مطار فلوريدا المزدحم والمسلمون يتنفسون الصعداء فالمجرم مسيحي

عاشت مقاطعة بروارد بولاية فلوريدا الأميركية حدثا داميا الجمعة، بعد أن أطلق مسلح النار على المسافرين ليريدي عددا منهم، بين قتيل وجريح، فيما عم الذعر المطار المزدحم.

وقال قائد شرطة مقاطعة بروارد بولاية فلوريدا، إن مسلحا فتح النار داخل منطقة استلام الحقائب في مطار فورت لودرديل الدولي، وقتل خمسة أشخاص على الأقل وأصاب 8 آخرين قبل أن تحتجزه الشرطة.

وأكد أن المتهم يخضع للتحقيق في سجن المدينة من قبل مكتب التحقيقات الفدرالية، دون مزيد من المعلومات حول هوية المتهم أو السلاح الذي استخدمه.

في المقابل، قال مفوض مقاطعة مدينة بروارد شيب لاماركا في تغريدة على موقع تويتر، إن المسلح وصل على متن رحلة قادمة من كندا، وكان يحمل معه بندقية في أمتعته، وعند استلامه للحقيبة، توجه إلى دورة المياه، وقام بحشوها بالذخيرة قبل أن يخرج ويفتح النار على المسافرين.

وبحسب المؤتمر الصحفي الذي عقده قائد شرطة مقاطعة بروارد، والمفوض العام ومدير أمن المطار، فإن مطلق النار لم يصب بأذى، فيما تستمر التحقيقات معه لتحديد الدافع وراء الهجوم.

المتهم واسمه استيبان سانتياغو، كان يحمل هوية عسكرية صادرة من الجيش الأميركي، لم يتم التأكد من صحتها بعد بحسب وسائل إعلام أميركية، لم يحاول الفرار، وبعد أن نفدت ذخيرته، بل وضع سلاحه على الأرض وسلم نفسه إلى الشرطة.

وتأثرت حركة المطار بعد هذه الحادثة، إذ تراكم آلاف المسافرين على أرض المطار، بعد إخلائهم من طائرات كانوا يستقلونها، إذ يشهد مطار فورت لودرديل الدولي، حركة نشطة في نهاية الأسبوع، بسبب دفئ الجو في فلوريدا من جهة، وتدفق السياح إلى دول الكاريبي القريبة من شواطئ الولاية.

وفي واشنطن، تم إبلاغ الرئيس الأميركي باراك أوباما، بمتغيرات الحادثة من قبل مستشاريه الأمنيين، فيما غرد الرئيس المنتخب دونالد ترامب، بأنه يتابع الوضع الصعب في فلوريدا، وأفكاره وصلواته معهم.