أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » قيادي شيعي بالبحرين يعلن “الكفاح المسلح”

قيادي شيعي بالبحرين يعلن “الكفاح المسلح”

أعلن القيادي بتيار الوفاء الإسلامي الشيعي المعارض بالبحرين مرتضى السندي ما سماه “الكفاح المسلح” بعد إعلان السلطات السبت الماضي إعدام ثلاثة مدانين بقضية استهداف قوات الشرطة في مارس/آذار 2014.

وأكد السندي في مقطع مصور بث على الإنترنت أن أنصاره سيواصلون العمل في الميدان وفي مجال العمل المسلح أيضا.

وقال القيادي الشيعي “نحن في تيار الوفاء الإسلامي نعلن أننا بدأنا مرحلة جديدة وأعلناها في بيان التأبين للشهداء.. قبضة في الميدان وقبضة على الزناد، ونحن جادون في هذا الأمر”.

من جهته، قال رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام فهد الشليمي إن هذا الخطاب الطائفي مدعوم من إيران، وإنه لا يفيد أحدا، وأضاف الشليمي في مقابلة مع الجزيرة أن من يلجأ إلى العمل العسكري سيواجَه بعمل عسكري أقوى منه.

وكانت السلطات في البحرين نفذت الأحد حكم الإعدام في ثلاثة بحرينيين أدينوا بقتل ثلاثة عناصر من الشرطة -بينهم ضابط- عام 2014.

وقال رئيس نيابة الجرائم الإرهابية أحمد الحمادي إن إعدام المدانين الثلاثة تم صباح الأحد بعدما صار الحكم باتا وواجب التنفيذ بصدور حكم محكمة التمييز برفض الطعن المقدم منهم، وبإقرار الحكم الصادر بإعدامهم.

وأضاف أن هؤلاء أدينوا في قضية قتل عناصر الشرطة الثلاثة، وهم الملازم أول طارق محمد الشحي والشرطيان محمد رسلان وعمار عبدو علي محمد في منطقة “الدية” في الثالث من مارس/آذار 2014، وتابع أن تنفيذ الحكم تم بحضور قاضي تنفيذ العقاب وممثلي النيابة العامة ومأمور السجن وطبيب وواعظ، وفق ما ينص عليه القانون.

ووفق المسؤول البحريني، فإن التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة كشفت أن اثنين من المدانين شكلا جماعة إرهابية ضمن تنظيم “سرايا الأشتر”، وقاما بتجنيد متهمين آخرين يمتلكون الخبرة في صناعة واستعمال المتفجرات وأعمال الشغب.

ويأتي الإعلان عن تنفيذ أحكام الإعدام في المتهمين بعد أسبوعين من هجوم على سجن أسفر عن مقتل شرطي وهروب متهمين في قضايا إرهابية.

يذكر أن عددا من رجال الشرطة البحرينية قتلوا وأصيبوا في هجمات معظمها بالمتفجرات منذ أوائل 2011، وتتهم السلطات إيران بدعم مجموعات تستهدف قوات الأمن.

المصدر: الجزيرة نت