أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الدكتور “محمد شكيران” : أكاديميٌ جنّده النظام قسراً ليلقى حتفه…

الدكتور “محمد شكيران” : أكاديميٌ جنّده النظام قسراً ليلقى حتفه…

نعى موالو النظام في حماة يوم أمس الثلاثاء الملازم الدكتور “محمد شكيران” من مرتبات الفيلق الخامس الجديد في قوات النظام، ليكون أوّل القتلى الذين يعلن عن مصرعهم من عناصر هذا الفيلق (التطوّعي) كما يسميه إعلام النظام.

وأفاد مراسل “كلنا شركاء” في حماة أن قوات النظام اقتادت الدكتور “شكيران” المدرّس في جامعة البعث بحمص من على أحد حواجزها لتزجّ به في التجنيد الإجباري قبل نحو ستة أشهر.

وأضاف المراسل خالد عبد الرحمن أن المدرّس الجامعي أخضع لمعسكرات ودورات قتالية في محافظة اللاذقية قبل أن يتم إرساله إلى ريف حمص الشرقي، حيث تجري مواجهات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم “داعش” في محيط مطار التيفور العسكري، ولقي “شكيران” مصرعه خلال هذه المواجهات.

الدكتور محمد شكيران، المدرّس في قسم التاريخ بكلية الآداب بجامعة البعث كان عاد إلى سوريا عام 2013 بعد دراسة الدكتوراه في مصر، وعمل مدرساً في الجامعة حتى تاريخ توقيفه على أحد الحواجز الخاصة بقوات النظام كونه لم يؤدّ خدمته الإلزامية، وينحدر من مدينة طيبة الإمام بريف حماة الشمالي.

ورغم ادّعاءات إعلام النظام أن الفيلق الخامس الذي أعلن عن تشكيله قبل أشهر هو لواء “تطوّعي” بالكامل، إلا أن ممارسات النظام في مناطق سيطرته فضحت كيف يتمّ الزجّ الإجباري في صفوف هذا الفيلق، ومنها تعاميم محافظي اللاذقية ودمشق، حيث أمر الأول بزج الموظفين في صفوف الفيلق حتى عمر 50 عاماً، في حين رفع الأخير هذا السن إلى 57.

رشا دالاتي: كلنا شركاء