أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مصرع العميد (يسار حسن علي) في دير الزور

مصرع العميد (يسار حسن علي) في دير الزور

نعت وسائل إعلام موالية للنظام اليوم الخميس (19 كانون الثاني/يناير)، العميد “يسار حسن علي”، وعدد من عناصر قوات النظام وميليشياته، ممن لقوا مصرعهم خلال المواجهات مع تنظيم “داعش” في دير الزور.

وأفادت صفحة “شهداء طرطوس مصدر العز والفخار” الموالية للنظام، بمقتل العميد المهندس “يسار حسن علي”، في المواجهات مع “داعش” في دير الزور، وأشارت إلى أن “علي” ينحدر من قرية عين التينة بريف صافيتا التابعة لمحافظة طرطوس.

وأكدت صفحة “مصياف” الموالية للنظام دفن 13 عنصراً من قوات النظام في أرض مطار دير الزور، ممن قتلوا أمس أثناء صد هجوم التنظيم على المطار، منهم “محمد محسن حماد”، من بلدة وادي العيون بريف مصياف التابعة لمحافظة حماة.

ومن جهتها، نعت مدينة القرداحة، مسقط رأس رئيس النظام “بشار الأسد”، سبعة من عناصر قوات النظام من أبناء المدينة وريفها، لقوا مصرعهم خلال الـ 72 ساعة الماضية، في المواجهات مع تنظيم “داعش” وكتائب الثوار في مناطق متفرقة من سوريا.

ووثقت صفحة “جريدة القرداحة عرين الأسود” الموالية للنظام قتلى قوات النظام من أبناء القرداحة وهم

1-علي هلالة – عين جندل – قتل في ريف حلب.

2-أحمد سليمان – عوينة الريحان – قتل في دير الزور.

3-رستم حسن – عين العروس – قتل في الغوطة الشرقية.

4-هلال أسعد – بكراما – قتل في دير الزور.

5-مازن بدران – المران – قتل في تفجير إدارة المركبات في حرستا.

6-جعفر حسن – المتن – قتل في دير الزور.

7-سامر خضور – المعلقة – قتل في ريف دمشق.

وكانت قوات النظام وميليشياته تكبدت عشرات القتلى والأسرى من عناصرها وضباطها، خلال محاولات تنظيم “داعش” السيطرة على ما تبقى من مناطق تخضع لسيطرة تلك القوات، في حين بدأت ميليشيا حزب الله اللبناني سحب قواتها من حلب وتوجيهها عبر المروحيات إلى دير الزور ومطارها العسكري للحيلولة دون سقوطهما بيد التنظيم.

:كلنا شركاء / souriyati