أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » اضرار سوء استخدام ادوية السعال

اضرار سوء استخدام ادوية السعال

ادوية السعال المختلفة هى ادوية متاحة في الصيدليات ويمكن شرائها دون الحاجة الى وصفة طبية ، ولكن دائماً الاستخدام الزائد عن الحد يتحول الى ضرر وينتج عنه اثار جانبية سيئة وقد تكون مزمنة ولا سيما اذا كان هذا الاستخدام الزائد في الادوية فإنها تتحول الى سموم غير متوقعة ، وكان من بين الادوية الاكثر شهرة والتي اصبح استخدامها الزائد متداول بشكل كبير خاصةً بين المراهقين والشباب هى ادوية السعال ، وخاصةً الادوية التي تحتوي على المادة الفعالة الديكستروميثورفان او الكودايين والتي تستخدم لتهدئة السعال ومنع رغبة الجسم في الشعور بالسعال ..

◄ استخدامات الديكستروميثورفان والكودايين : هذه المواد الفعالة لها العديد من المميزات عند استخدامها بالشكل الصحيح فهو علاج فعال للسعال الشديد ومهدئ لاعراض نزلات البرد ، كما انه يوجد في تركيبات عدد كبير من الادوية التي تستخدم في اغراض متعددة هذا العدد يتجاوز 100 دواء مختلف وكذلك في اشكال صيدلانية مختلفة حيث يتواجد على هيئة شراب معلق وكذلك في صور كبسولات و اقراص ، ولكن كيف لمواد فعالة مفيدة الى هذا الحد ومتاحة ان تتجول الى تحذير وخطورة ؟ .

◄ ظاهرة سوء الاستخدام : في دراسات عديدة حول ادوية السعال وخاصةً الادوية التي تحتوي على المواد الفعالة الديكستروميثورفان والكودايين فقد وجدت الدراسات ان الاستخدامات الزائدة عن الحد والتي تحولت الى اضرار ومخاطر قد تزايدت عشر اضعاف منذ التسعينات و حتى الان وقد وجد الباحثون ان اكثر من 75% من الذين يستخدمون الادوية المضادة للسعال بشكل سئ هم المراهقين والذين تتراوح اعمارهم من تسع سنوات وحتى 17 عام .

◄ تفسير الظاهرة : كانت الدراسات التي تمت على هؤلاء المراهقين ومن يستخدمون هذه الادوية بشكل سئ تدرس ايضاً الاسباب التي تجعلهم يقومون بذلك وقد توصلوا الى ان الاستخدام الصحيح للادوية بالجرعات المعتدلة لا ضرر منها اما استخدامها بجرعات مرتفعة جدا وكميات كبيرة تتخطى كل المعايير تتحول حينها الى مواد فعالة تعمل على تحفيز وتنشيط الخلايا العصبية وخاصة مادة السيروتونين وهذه المادة هى المسئولة عن السعادة والنشوة ، وجدير بالذكر ان الادوية التي تحتوي على الديكستروميثورفان لا تحتوي فقط عليه ولكنها تجتوي على مواد فعالة اخرى مثل مضادات الهيستامين وومسكنات الالم وجميع هذه المواد الفعالة عندما يزداد تركيزها في الدم فانها تنشط بشكل مختلف وبالتالي تجعل شاربيها يشعرون بالراحة التامة والانفصال عن الواقع والسعادة وعدم الوعي بالعالم المحيط ، ولكن سرعان ما تتحول هذه الادوية الى سموم تسبب الهلوسة واضطرابات في القلب وفقدان السمع وتؤثر على البصر وتسبب الادمان والتعود وتضر الوظائف الحيوية في الجسم والخلايا العصبية .

◄ افعال شائعة : يجب على الاباء متابعة ابنائهم والتأكد من ابتعادهم عن هذا الاتجاه وليكونوا اكثر حذراً عليهم ملاحظة التصرفات والافعال التي تطرأ على ابنائهم و من اكثر التصرفات الشائعة التي تظهر على المراهقين في حالة تناولهم هذه الادوية وادمانها ، تراجع التحصيل الدراسي وعدم الاهتمام بالمذاكرة والواجبات المدرسية ، الابتعاد عن العائلة والانعزال في غرفتهم اغلب الاوقات وعدم الاهتمام بالمظهر والشكل العام وكذلك تقلب الحالة المزاجية بسرعة كبيرة وبدون اي اسباب وكذلك فقدان الشهية واضطرابات في النوم قد تكون صعوبة النوم او النوم بكثرة لساعات كثيرة من اليوم .

المصدر: المرسال