أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » فتح الشام: نحن نمثل ثلثي المعارضة العسكرية.. وهجوم إدلب هو رد على المشاركة بأستانة

فتح الشام: نحن نمثل ثلثي المعارضة العسكرية.. وهجوم إدلب هو رد على المشاركة بأستانة

أعلنت جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) أن هجومها الأخير  على المعارضة بالشمال، جاء “رداً على موافقة فصائل عسكرية المشاركة في محادثات أستانة، التي تتضمن اتفاقاً لقتال الجبهة”، وهددت بأنها “تمثل ثلثي المعارضة العسكرية” في سوريا، على حد قولها.

وبدأت فتح الشام منذ يومين هجوماً على فصائل معارضة في محافظتي حلب وإدلب، مستهدفةً بشكل خاص جيش المجاهدين و الجبهة الشامية.

وقالت الجبهة في بيان، “من باب تبيان الواقع.. تشكل جبهة فتح الشام ثلثي الطاقة العسكرية في الهجوم والدفاع تقريباً.. في الساحة الشامية، وترابط على أبرز النقاط الساخنة مع النظام النصيري والميليشيات الرافضية”، وفق تعبيرها.

واتهمت الجماعة الجهادية فصائل المعارضة بـ “المساومة عليها دولياً”، وقالت إن الفصائل التي شاركت في أستانة، “مررت بياناً ينص على إقامة دولة ديمقراطية واتفاق مشترك لقتال جبهة فتح الشام وعزلها”.

وبررت الجبهة هجومها الأخير على الفصائل بأنه “يهدف إلى إفشال المؤامرات وحياطة الساحة ومنع انهيارها عسكرياً، وإجهاض المشاريع المستوردة”، وفق قولها.

وحذرت فتح الشام “كل من يحاول أن يفاوض على ما لا يملك، من أن يلقى مثل هذه النتيجة”، داعية في ختام البيان، كافة الفصائل، إلى “إنشاء كيان سني موحد يحمي يمتلك قرار السلم والحرب”، بحسب ما ورد.

التدوينة فتح الشام: نحن نمثل ثلثي المعارضة العسكرية.. وهجوم إدلب هو رد على المشاركة بأستانة ظهرت أولاً على موقع الحل السوري الأخباري.

المصدر: الحل السوري