أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يتجاهل التحذيرات الروسية وقواته تهاجم الغوطة

النظام يتجاهل التحذيرات الروسية وقواته تهاجم الغوطة

بدأت قوات النظام صباح اليوم الأربعاء 25 كانون الثاني/ يناير، هجوماً عنيفاً على نقاط المعارضة في محيط إدارة المركبات الواقعة قرب مدينة حرستا بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، رغم التحذيرات التي وجهتها موسكو للنظام السوري بخصوص خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي تسعى لتثبيته خلال المحادثات بخصوص سوريا التي بدأت يوم الاثنين في العاصمة الكازاخستانية “أستانة”.

وقالت مصادر ميدانية، إن الهجوم تزامن مع قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة والدبابات التابعة للنظام على مواقع المعارضة في المنطقة، إضافة لقصف جوي وبري مكثف طال مدينة حرستا والقرى المجاورة لها وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين إثر محاولة قوات النظام التقدم في المنطقة.

ووجهت موسكو يوم الاثنين 23 كانون الثاني/ يناير صفعة للنظام هي الأولى والأقوى حتى الآن منذ فرض اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا وبدء المفاوضات لإيجاد حل سياسي في سوريا، بعد أن حذرت قيادة قوات النظام من أية خروقات لاتفاق وقف إطلاق النار.

وذكر مركز القوات الروسية في حميميم إن موسكو ذكرت قيادة قوات النظام (بحزم) بضرورة ضمان التزام قادة بعض قواته بوقف إطلاق النار، في تصريحات اعتبرها متابعون (اعترافاً) من قبل موسكو بخرق النظام للهدنة، واضعة وفده المفاوض في أستانة بموقف محرج بل وفي (مأزق) أيضاً.

وتحاول قوات النظام منذ أكثر من شهرين ونصف التقدم إلى أكبر معاقل قوات المعارضة في الغوطة الشرقية في مدينة “دوما”، بالتزامن مع هجومها الأخير الذي بدأته للسيطرة على منطقة “وادي بردى” والقلمون الغربي، على الرغم من إقرار موسكو منطقة وادي بردى خالية من جبهة النصرة التي يتذرع النظام بوجودها لتبرير حملته العسكرية.

المصدر: الاتحاد برس