أخبار عاجلة
الرئيسية » صحة » معلومات يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند تناول عقاقير المضادات الحيوية

معلومات يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند تناول عقاقير المضادات الحيوية

المضادات الحيوية هي عبارة عن عقاقير تستخدم لمحاربة عدوى البكتريا ، وتعتبر من أكثر الأدوية التي يتم وصفها في الطب الحديث ، ووظيفتها محاربة المرض عن طريق قتل أو إضعاف الكائنات الدقيقة التي تسبب الأمراض ، ولديها القدرة على مكافحة مجموعة كبيرة من عدوى البكتريا .

قد تسبب المضادات الحيوية بعض الأعراض والآثار الجانبية مثل عدوى المثانة ، عدوى الخميرة ، عسر الهضم وانتفاخ المعدة ، لذلك ينصح بعدم تناولها سوى عند الحاجة الضرورية ، فمثلا لا يجب تناولها في حالات العدوى بالفيروسات أو نزلات البرد والأنفلونزا ، والتي يتم علاجها بطرق أخرى ، كما أنها قد تنتهي تلقائيا خلال خمسة أيام ، لذا لا ينصح تناول المضادات الحيوية في هذه الحالة .

هناك عدد كبير من المضادات الحيوية مثل البنسللين ، سيفالكسين ، سيبروفلوكساسين ، أوفلوكسين ، تتراسيكلين ، تريمثوبرين والأموكسيلين ،ويقدم لكم ذلك المقال بعض المعلومات عن المضادات الحيوية لتجنب مخاطرها .

خطوات يجب أخذها في الاعتبار عند تناول المضادات الحيوية :

1- لا يجب تناول المضادات الحيوية من تلقاء نفسك : يتوقف تناول المضادات الحيوية على نوع المرض الذي تعاني منه ، والطبيب المعالج هو الشخص الوحيد الذي يستطيع تحديد ما يناسب حالتك من أدوية ، لذلك لا يجب أبدا تناول أي من هذه المضادات من تلقاء نفسك ، أو عن طريق نصيحة غير المتخصصين .

2- المضادات الحيوية تعالج عدوى البكتريا وليس عدوى الفيروسات : لا تستطيع المضادات الحيوية علاج العدوى الناتجة عن الفيروسات مثل نزلات البرد ، الأنفلونزا ، الكحة ، التهاب الشعب الهوائية ، وكذلك إحتقان الحلق ،  بل إن المضادات الحيوية تعالج العدوى البيكتيرية فقط .

3- الآثار الجانبية للمضادات الحيوية : هناك عدد قليل من الآثار الجانبية لتناول أدوية المضادات الحيوية ، ومنها ليونة البراز ، الإسهال المائي ، القشعريرة ، تقلصات المعدة ، بقع بيضاء على اللسان ، تورم الشفتين والوجه ، صعوبة التنفس والحكة المهبلية .

4- دمج  المضادات الحيوية : عند دمج المضادات الحيوية ، قد يساعد ذلك أحيانا في علاج بعض الأمراض المحددة ، كما أن مزج المضادات الحيوية يصبح ضروريا في بعض الأمراض ، التي تستطيع البكتريا المسببة لها المقاومة لنوع مضاد حيوي واحد ،وكذلك الأمراض التي تنتج عن أكثر من نوع بكتريا ، حيث أن كل نوع يتأثر بمضاد حيوي معين ، لذلك يصبح من الضروري تناول أكثر من نوع من المضادات الحيوية .

5- جرعة المضاد الحيوي : الجرعة الطبيعية للمضادات الحيوية من مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا ، ولكن الطبيب هو من يقوم بتحديد الجرعة المناسبة ، ويجب تناول الجرعة المحددة خلال الفترة المقررة لذلك ، فلا تتوقف دون إكمال الكورس العلاجي للمضاد الحيوي ، فهذا الأمر لا يساعد أبدا في الشفاء .

6- وقت تناول المضادات الحيوية : يكون من الأفضل أن يتم تناول عقاقير المضاد الحيوي بعد تناول الوجبات ، كما يجب الحرص على أن تكون هذه الوجبات خفيفة في هذا الوقت ، ولا تحتوي على الكثير من البهارات الحارة ، ويفضل الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية خلال هذه الفترة .

7- تناول كمية كبيرة من الماء : يجب تناول كمية وفيرة من الماء خلال فترة تناول المضادات الحيوية ، لتنقية الجسم من السموم الضارة من الجسم ، وتناول أيضا المكملات الغذائية لتقوية الجسم و الزبادي لتمد الجسم بالبروبايوتيك ، الذي يوفر البكتريا النافعة للجهاز الهضمي .

المصدر: المرسال