أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » روسيا تستغني عن خدمات الإعلام السوري؟

روسيا تستغني عن خدمات الإعلام السوري؟

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن افتتاح موقع خاص ورسمي لها باللغة العربية، وينشر في الموقع أخبار عن أنشطة القوات الروسية وعملياتها، ليتلقى القراء العرب كل ما هو جديد، من المصدر مباشرةً.

وينشر الموقع أخباراً بصورة يومية عن التطورات العسكرية في سورية، وممارسات الجيش الروسي فيها، كما أنه خصص نشرة يومية لمركز المصالحة الروسية في سورية وموجز عن مساعدات المركز الإنسانية. وبحسب تصريحات وزارة الدفاع الروسية، فإن إطلاق النسخة العربية غير مقترن بعمليات روسيا العسكرية في سورية، فوزارة الدفاع الروسية لها عدة مواقع بلغات أجنبية، كما أنها تعمل حالياً على إنشاء موقع لها باللغة الصينية.

وبدأ تدخل القوات العسكرية الروسية على الأراضي السورية، يوم 30 سبتمبر/ أيلول 2015، بعد أن طلب بشار الأسد دعماً من روسيا لكبح جماح الثورة، ومنذ ذلك التاريخ أخذ إعلام النظام السوري، دور الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، فأعلن باسمها عن مواقفها وتدخلاتها، وبرر مواقفها وتحركاتها في الداخل السوري والمنطقة العربية والعالم كله، حتى غدا الإعلام السوري يخصص فقرات يتناول بها معارك روسيا وخلافاتها السياسية حول العالم. فهل تعتبر الخطوة الجديدة، التي قامت بها وزارة الدفاع الروسية، استغناء عن خدمات إعلام النظام السوري، الذي أثبت فشله بالتأثير على الرأي العام خلال السنين الست الماضية، فالموقع الجديد سيضمن لوزارة الدفاع أن تنقل أخبارها، دون وساطة الإعلام السوري.

المصدر: العربي الجديد