أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وليد فارس: ترامب يضغط على روسيا لتغيّر موقفها من (حزب الله)

وليد فارس: ترامب يضغط على روسيا لتغيّر موقفها من (حزب الله)

قال مستشار الشؤون الخارجية ومكافحة الارهاب للرئيس الأميركي دونالد ترامب إبان الحملة الانتخابية، الدكتور وليد فارس، “إن ادارة الرئيس ترامب والكونغرس الاميركي يعلمان تماما ان القيادة الروسية متحالفة مع النظام الايراني، وبالتالي متحالفة مع ميليشيا حزب الله في سوريا”، لافتاً إلى أن الحكومة الاميركية تضع حزب الله على لائحة التنظيمات الارهابية، وتغيير هذا الموقف لن يأتي على أثر طلب روسي او اي طرف آخر”.

وجاء ذلك خلال حوارٍ أجرته صحيفة “النهار” اللبنانية في معرض ردّه على الدعوة التي وجهها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى واشنطن بـ “الاعتراف بأن حزب الله هو أيضا يحارب تنظيم داعش”.

وأضاف الدكتور فارس “إن الموقف الاميركي من حزب الله استراتيجي وتاريخي يعود في جذوره الى عملية السفارة في طهران والهجوم على قوات المارينز في بيروت وعمليات خطف الرهائن، وتطور في العقود اللاحقة الى مسؤولية حزب الله عن عمليات ضد القوات الاميركية والحليفة في العراق وغيرها من الملفات”.

وبين مستشار (ترامب) عدم وجود اختلاف بين الاميركيين سواء كانوا جمهوريين او ديموقراطيين، الادارة السابقة او الادارة الحالية. وإن الحكومة الاميركية في شكل عام تضع حزب الله على لائحة التنظيمات الارهابية، وتغيير هذا الموقف لن يأتي على أثر طلب روسي او اي طرف آخر.

وشدد على أن “التغيير في الموقف الاميركي من حزب الله لن يحدث حتى لو كان الحزب يحارب داعش، فعدو عدوي ليس بالضرورة حليفي، وما يمكن ان يغيّر في المعادلة هو تغيّر في سلوك حزب، الذي يبدأ ولا ينتهي بانسحاب قواته العسكرية من مناطق الاشتباك في سوريا كمرحلة أولى، ومن ثم انسحاب القوات والمليشيات الغريبة من الاراضي السورية كافة لاحقا، وهذا امر سيجري الكلام حوله مع القيادة الروسية”.

وبخصوص انتشار ميليشيات الحزب في لبنان، قال فارس “إن تغيير سلوك حزب الله يبدأ ولا ينتهي بانسحابه من مناطق يعتبر وجوده فيها غير مرحب به، كجبل لبنان ومناطق اخرى في بيروت كان حزب الله قد اشتبك فيها مع السكان المحليين، ناهيك بمرافق الدولة اللبنانية التي يسيطر عليها الحزب”.

مضيفاً في هذا السياق بأن على الحزب فتح ملف السلاح بشكل جذري وتحت قبة القرارات الدولية.

وأكد بأن هذا التغيير إذا تم فإن موقف أميركا قد يتغير لجهة فتح حوار مع روسيا حول الموضوع، واستدرك في الوقت نفسه “ولا اعتقد ان الروس يمكن ان يضغطوا على الرئيس ترامب ليغير موقفه من حزب الله، بل هناك ضغط من الرئيس ترامب على روسيا لتغيّر موقفها من حزب الله في هذه المرحلة”.