أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون الإرهاب » داعش يمنع مدنيي تادف من النزوح إلى الباب ويسلم تلة لقوات النظام شرق حلب

داعش يمنع مدنيي تادف من النزوح إلى الباب ويسلم تلة لقوات النظام شرق حلب

منع تنظيم “داعش” مجموعة من المدنيين القاطنين في مدينة “تادف” من النزوح إلى ما تبقى من الأحياء الخاضعة لسيطرته بمدينة الباب بريف حلب الشرقي وأعاد عدة عائلات إلى تادف على الرغم من أن المنطقتين تقعان ضمن نفوذه وسيطرته.

وقال “أحمد الأختريني” أحد سكان الريف الشرقي لـ “الاتحاد برس”، إن تقدم قوات النظام باتجاه مدينة تادف، دفع عشرات العائلات لمحاولة الفرار منها خوفاً من ارتكاب (مذابح) قد ترتكبها قوات النظام والميليشيات الشيعية الموالية لها في حال سيطرت على المدينة.

وأضاف ان 10 عائلات حاولت صباح اليوم مغادرة المدينة باتجاه الاحبياء التي يسيطر عليها التنظيم في الباب، إلا أن التنظيم منعهم وهددهم بالقتل فيما لو تجاوزا الحدود الغدارية للمدينة لتعود العائلات من حيث اتت، بالتزامن مع انسحاب تنظيم “داعش” من مواقع جديدة في محيط المدينة، حيث سلم التنظيم “تلة حميمة” الاستراتيجية قرب مدينة تادف لقوات النظام، وذلك بعد ساعات من سيطرة قوات النظام على بلدة “شويلخ” المجاورة لها بعد اشتباكات متقطعة لم تدم طويلاً.

وكانت مصادر ميدانية قد ذكرت في حديث لـ “الاتحاد برس” قبل أيام، ان التنظيم سلم قوات النظام نحو 9 بلدات بذات السيناريو وبذات الطريقة، فيما يكثف هجماته على الجبهات الشمالية أمام قوات درع الفرات المدعومة بالجيش التركي.

المصدر: الاتحاد برس