أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مفاجأة بهجت سليمان: سامي كليب عميل واختراق في “الميادين”

مفاجأة بهجت سليمان: سامي كليب عميل واختراق في “الميادين”

اتهم سفير النظام السوري في الأردن سابقا، بهجت سليمان، المذيع في قناة الميادين المؤيدة لنظام الأسد، سامي كليب، بالعمالة.

وقال سليمان إن مئات الرسائل التي وصلته، تؤكد عمالة كليب للمخابرات الفرنسية، واصفا إياه بـ”اللغم” في قناة الميادين.

وكان كليب قد نشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عددا من الرسائل التي وصلته، طالبا من متابعيه قراءتها والتفكر فيها لمحاولة معرفة ما إذا كان ما يثار فيها يقع ضمن “المؤامرة” على سوريا أم إنه واقع وحقيقة.

ولم تعجب الرسائل التي نشرها كليب، اللواء سليمان، لكونها تتهم الدولة السورية بممارسة الإرهاب في سجونها وعلى حواجزها العسكرية، وقال كاتبها إن النظام السوري لا يمكنه قيادة البلاد لأنه أصبح موغلا بالجريمة.

وقال صاحب الرسالة وهو مواطن سوري لم يذكر اسمه، إن الشعب فقد ثقته بالقيادة، بعد أن مات الآلاف في السجون ظلما، وبسبب الحصار والجوع ومنع الدولة أي شخص من انتقادها وإلا فالتهم جاهزة والسجون بالانتظار.

وفي رسالة من مواطن آخر، يطلب صاحبها من المذيع اللبناني الأصل، أن يسلط الضوء في برنامجه على الإعلام السوري ومن يشرف عليه، قائلا إنه يعيش في حالة كارثية، ومنفصل عن الواقع، كما أن صحافييه لا يجرؤون على الكلام.

وسامي كليب إعلامي لبناني يحمل الجنسية الفرنسية، ويقدم حاليا برنامج ” لعبة الأمم” في قناة الميادين بعدما ترك قناة الجزيرة الفضائية التي قدم فيها برامج “زيارة خاصة” و” الملف”.

Sami Kleib

هل الوضع السوري مقلق فعلا ؟ ؟

ارجو منكم قراءة هاتين الرسالتين اللتين وصلتاني اليوم وإعطائي رايكم قبل أن اجيب عليهما…..هل فعلا هذا هو الوضع ؟ وارجو نقاشا هادئا لكي لا نحذف اي تعليق غير محترم. وبعد الاستماع إلى آرائكم ، سأكتب ما افكر به بصراحة وبما عندي من معلومات وبصراحة كبيرة ….ومن يخاف أن يبدي رأيا صريحا فليضع اسما مستعارا…وأرجو من الزملاء الإعلاميين المشاركة بهذا النقاش…. أريد أن أعرف هل من يكتب هكذا رسائل هو مدروس ضد الدولة في آلة الكذب التي عرفناها منذ بداية المؤامرة ام ان ما يقوله صحيح ؟

من مواطن سوري

المشكلة في سوريا وأرجوك وأتوسل اليك ان تطرح هذه الفكرة في برنامجك او مقالتك …المشكلة هي فقدان الشعب ثقته بالدولة نهائيا آلاف المعتقلين ماتو في السجون ظلما وعدوانا …لا قيمة للانسان عندنا مطلقا …نحن ضد ارهاب الجماعات الاسلامية قولا واحدا ..ولكن لايجوز غض الطرف عن ارهاب الدوله التي تمارس باسم القانون ..السجون ممتلئة بالابرياء الذين يموتون قهرا قبل ان يموتو تعذيبا ..في سورية ارهاب تكفريين وارهاب دولة ليس له نظير فلماذا يتم تجاهل الصنف الصنف الثاني .
الشعب يختنق ولا يجرؤ على فتح فمه فالتهمة جاهزة.ملف المعتقلين يدمي القلب ..الحاجز يستطيع انهاء حياتك وتدميرها دون ان تنبس ببنت شفة …فقر قهر جوع حصار ظلم نكاد نختنق ولا أحد يرفق بالشعب لا الدولة ولا المسلحين …أرجوك أن يصل صوتي اليك وتتفهمني وهذا للنظام لا يستطيع الاستمرار بقيادة البلد لانه اصبح موغلا في الجريمة مثل التكفرين .
علما اني مع بقاء الدولة قوية وصد الإرهاب. لكن المواطن يعاني من الطرفين حاليا الدولة والمسلحين
عذرا على الإطالة ولكن صاحب الحاجة أرعن ….والسلام عليكم

من سوري آخر

أرجوك استاذ سامي سلط الضوء في برنامجك على الإعلام السوري والمشرفين عليه، والله هو في مكان ونحن في مكان….اعرف انك يمكن تكون محرجاً بسبب حبك لسوريا وعملك في قناة الميادين التي نحبها ونصدقها لكننا نعيش كارثة إعلام حقيقية والصحافيون عندنا لا يجرؤون على الكلام كي لا يطردونهم…انت الوحيد الذي نثق به ويسمعون صوتك عندنا. أرجوك..

المصدر: عربي 21

https://www.facebook.com/sami.kleib.1?fref=ts