أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الطائرة (بحر 1) تسقط في تركيا والنظام: كانت بمهمةٍ استطلاعية

الطائرة (بحر 1) تسقط في تركيا والنظام: كانت بمهمةٍ استطلاعية

سقطت طائرة حربية لقوات النظام رمزها (بحر 1)، مساء اليوم السبت (4 آذار/مارس) داخل الأراضي التركية، بعد استهدافها من قبل كتائب الثوار في ريف إدلب بالرشاشات المضادة للطيران، والتي أدت إلى تعطل أجهزتها الملاحية.

وأفاد موقع “ترك برس” بأن رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم”، قال إنّ حكومته تلقت معلومات حول سقوط مقاتلة من طراز (ميغ 23)، يعتقد أنها تابعة للنظام السوري، في منطقة سمنداغ التابعة لولاية هطاي جنوب تركيا.

وأوضح “يلدريم” في تصريح صحفي، أنّ المصادر المحلية أكّدت نجاة الطاقم القيادي ونزولهم إلى الأرض عبر مظلات، دون التمكن من معرفة إذا ما كانوا قد نزلوا في الجانب السوري أم التركي.

وأضاف “يلدريم” بأنّ فرق الإنقاذ والبحث توجهت مباشرة إلى المكان المذكور، للبحث عن ركام المقاتلة المحطمة، لافتاً في هذا الصدد إلى إمكانية أن تكون الأحوال الجوية سبباً في سقوط المقاتلة.

وكانت قد تبنت حركة أحرار الشام الإسلامية إسقاط حربية من طراز (ميغ 21) في ريف إدلب الشمالي، بعد تعرضها لعطل فني، إثر استهدافها بمدافع 23، ونشرت تسجيلاً مصوراً للحظة استهداف الطائرة.

مصادر ميدانية زودت “كلنا شركاء” بتسجيل صوتي لمحادثة قائد الطائرة التي رمزها “بحر 1&8243;، مع القاعدة في مطار حماة العسكري. أكد فيه قائد الطائرة أن البوصلة توقفت عن العمل، لتتعطل كافة أجهزة الطائرة بعد لحظات، ليتم توجيهه من قبل القاعدة بالاعتماد على النظر، فتطلب منه القاعدة التوجه نحو الغروب والإسراع في ذلك. وأظهر التسجيل تخبط الطيار والقاعدة، والتوتر والخوف بدا واضحاً من خلال حديثهما، والذي خُتم بصراخ الطيار.

وأشارت المصادر إلى أن الطائرة من نوع (ميغ ٢١) انطلقت من مطار حماة العسكري، وبعد قصفها لعدة بلدت في ريف إدلب، وهي باتجاه العودة تعرضت لعطل في البوصلة، ليفقد قائد الطائرة التوجيه، وبدأ التواصل مع القاعدة ليتم توجيهه.

وأضافت المصادر بأن المراصد العسكري في ريف إدلب بدأت بالتشويش على الطائرة لمنع توجيهه باتجاه المطار، ونجحوا في ذلك، ومنعوا إيصال المعلومات من المطار باتجاه الطيار، ما اضطر الطيار إلى التحليق حتى نفاد الوقود من الطائرة، لتسقط الطائرة بعدها.

النظام كعادته، يعطي لطائراته صفة الحمل الوديع، فقد نقلت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” عن مصدر عسكري في قوات النظام قوله إنه قد تم فقد الاتصال بطائرة حربية كانت “بمهمة استطلاعية” بالقرب من الحدود التركية، والبحث جار عن الطيار. في إشارة إلى أن الطائرة لم تكن بمهمة حربية لقصف المدنيين، إنما بمهمة استطلاعية فقط.

 

المصدر: كلنا شركاء