أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المتحدث بإسم الخارجية الأمريكية: مدينة منبج تحت الوصاية الأمريكية

المتحدث بإسم الخارجية الأمريكية: مدينة منبج تحت الوصاية الأمريكية

خرج المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “مارك تونر” اليوم الأربعاء, ليقطع الطريق على القوى التي تحاول بسط نفوذها على مدينة منبج في ريف حلب الشرقي ليعلن وجود القوات الأمريكية في المدينة لتجنب أي تصعيد في المنطقة.

قال “تونر” في الموجز الصحفي للوزارة: “أعتقد وأنا أتكلم هنا بشكل عام أن الأجواء في محيط منبج، معقدة جداً في ظل محاولة أطراف عدة من دخول المدينة وبسط سيطرتها عليها”.

كما أكد أن الهدف من دخول قوات تابعة للولايات المتحدة الأمريكية للمدينة هو بقصد تجنب حدوث أي تصعيد غير ضروري أو غير مقصود في مكان التوتر فيه عال جداً ومتغير أساساً.

وتابع “تونر” قائلا: “لذا فنحن نبعث برسالة إلى جميع القوات الموجودة هناك على أن يستمروا في التركيز على محاربة تنظيم الدولة وتوجيه الجهود لهزيمته، وليس إلى أهداف أخرى يمكن أن تنقض الحملة المستمرة للتحالف”.

ومع إطلاق مرحلة جديدة من العمليات العسكرية لقوات درع الفرات بعد السيطرة على مدينة الباب وتوجه الجيش الحر والقوات التركية نحو منبج، عمد مجلس منبج العسكري إلى الإعلان عن تسليم المدينة لنظام الأسد، ورفع العلم الروسي والأمريكي تارة أخرى، إلى أن أعلن في النهاية أن المدينة أصبحت تحت حماية التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.