أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » لماذا استعانت ميركل بمجلة بلاي بوي قبل لقاء ترامب؟

لماذا استعانت ميركل بمجلة بلاي بوي قبل لقاء ترامب؟

قال مسؤولون ألمان إن ميركل، التي تميل للتدقيق في التفاصيل، ثابرت على الإعداد لرحلتها إلى واشنطن. وأضافوا أنها شاهدت خطب ترامب، ودققت في مقابلاته الإعلامية، بما في ذلك حديث مطول مع مجلة بلاي بوي أدلى به ترامب سابقا.

كشفت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اطلعت قبل لقائها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على مجلة إباحية. وكشفت الصحيفة أن ميركل اطلعت على مجلة “بلاي بوي (Playboy) الأمريكية الشهيرة، وتحديدا على لقاء أجرته المجلة مع ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى أن ترامب أدلى بحديث لمجلة “بلاي بوي” الإباحية عام 1990، وطرح فيه نقاطا أساسية لاتباعها في السياسة، التي يحاول -حسب الصحيفة- تحقيقها حاليا بعد توليه الرئاسة.

وقال مسؤولون إن ميركل، التي تميل للتدقيق في التفاصيل، ثابرت على الإعداد بكل اجتهاد لرحلتها إلى واشنطن. وأضافوا أنها شاهدت خطب ترامب، ودققت في مقابلاته الإعلامية، بما في ذلك حديث مطول مع مجلة بلاي بوي عام 1990، يطرح فيه الكثير من الآراء الجدلية التي يحاول الآن وهو رئيس وضعها موضع التنفيذ.

وعرف ترامب نفسه أثناء اللقاء مع المجلة الإباحية بجُمل مثل “أنه يدرس الناس في كل المفاوضات من أجل أن يعرف ما هو أسلوب المفاوضات الذي يخدم الغرض”. وقال ترامب “إنه يمكن أن يكون قاتلا أو لطيفا حتى”، كما أنه يعتقد “أنه يجب ألا يكون رحيما، وأن الرحمة لا يمكن تعلمها”.

ومن الطريف أن ترامب لم يكن له طموحات واضحة عام 1990 لتولي الرئاسة، إلا أنه قال أنه يفضل أن يخوض الانتخابات ضمن الحزب الديمقراطي وليس الحزب الجمهوري، ليس لأنه ليبراليا بشكل خاص بل إنه أميل إلى السياسة المحافظة كما عرف نفسه، إلا انه يعتقد أن العمال سوف ينتخبونه.

ومن ضمن القناعات التي أوضح عنها ترامب وما يزال مقتنعا بها هي أن الولايات المتحدة الأمريكية عليها عبء إضافي مقارنة بحلفائها وأنه يعتقد أن الأمر ليس عادلا وليس لمصلحة الولايات المتحدة الأمريكية.

ووفقا للصحيفة الألمانية فإن المستشارة الألمانية اتبعت هذا الأسلوب مسبقا قبل لقائها بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، حيث قامت بمتابعة أفلام خاصة لويس دي فنيس من أجل التكيف مع مزاج ساركوزي العصبي.

ع.أ.ج/ف.ي (د ب ا)

المصدر: دويتشه فيله