أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المعارضة تسيطر على قمحانة الموالية إحدى أهم قلاع قوات النظام بريف حماة الشمالي

المعارضة تسيطر على قمحانة الموالية إحدى أهم قلاع قوات النظام بريف حماة الشمالي

تمكنت قوات المعارضة صباح اليوم الجمعة 24 آذار/مارس، من بسط سيطرتها على بلدة “قمحانة” الموالية، إحدى أهم قلاع قوات النظام بريف حماة الشمالي، بعد هجوم عنيف شنته صباح اليوم غلى جانب هيئة تحرير الشام على البلدة.

وبدأ الهجوم بتفجير عربة مفخخة يقودها انتحاري من جبهة النصرة المنضوية تحت راية هيئة تحرير الشام، تلاه اشتباكات عنيفة بكافة أنواع الأسلحة قبل ان تتمكن قوات المعارضة من السيطرة على البلدة، إثر معارك أدت لمقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، وذك بعد ساعات فقط من سيطرتها على حاجز “الصخر”.

في حين اعلنت فصائل أحرار الشام وفيلق الشام وأجناد الشام وجيش النصر، عن معركة جديدة بريف حماة الغربي تحت مسمى “صدى الشام”، وقد بدأت أولى معاركها بالهجوم على نقاط تمركز قوات النظام في ريف حماة الغربي، بالتزامن مع إعلان جيش النخبة بدء العمليات العسكرية على حواجز قوات النظام الموجود في الريفين الشمالي والغربي.

وكانت قوات المعارضة قد تقدمت فجر أمس، وسط معارك عنيفة مع قوات النظام، وسيطرت على بلدات “شليوط، وشيزار، وكوكب، وتل العبادي” في ريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، إضافة للسيطرة على حاجز القرامطة وقطع الطريق الواصلة بين “محردة وسقيلبية”، وسط قصف مكثف من قبل مقاتلات النظام الحربية والمروحية على خطوط التماس والنقاط التي تقدمت إليها المعارضة، في قصف الطيران الروسي بعدة غارات جوية مدن “للطامنة، وكفرزيتا” في الريف ذاته.

ويرى مراقبون أن المعارضة ستتمكن من السيطرة على مدينة حماة بالكامل، باستثناء بلدات معينة سيتم الاتفاق عليها لاحقاً بين المعارضة والجانب الروسي، وقد بدات الاتفاقية بـ “محردة” مع توقعات بان يشمل ذلك “السقيلبية وسلمية” أيضاً وصولاً إلى ريف حمص الشمالي.