أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تغريم الجامعة الأميركية ببيروت لتعاملها مع حزب الله

تغريم الجامعة الأميركية ببيروت لتعاملها مع حزب الله

توصلت الجامعة الأميركية في بيروت إلى تسوية مع وزارة العدل بالولايات المتحدة، تدفع بموجبها مبلغ سبعمئة ألف دولار غرامة لتعاملها مع مؤسسات مرتبطة بحزب الله اللبناني الذي تصنفه واشنطن “إرهابيا”.

ووفق وزارة العدل الأميركية فإن الجامعة التي تستفيد من مساعدات مالية أميركية لم تتخذ إجراءات تحول دون تقديم دعم مادي للكيانات المدرجة على قوائم العقوبات الأميركية.

وقال المدعي العام في منهاتن بالوكالة جون كيم إنه “على مدى سنوات، تلقت الجامعة الأميركية في بيروت منحا مالية من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، لكنها فشلت في اتخاذ خطوات مسؤولة لضمان عدم تقديم دعم مالي لكيانات مدرجة على قائمة وزارة الخزينة للكيانات المحظورة”.

وأشار إلى أن التسوية تتضمن أن تدفع الجامعة المبلغ المذكور لكن “الأهم إقرارها بسلوكها وموافقتها على اتخاذ إجراءات احترازية لضمان عدم تكرار الأمر”.

تصرف غير متعمّد

من جهتها، قالت الجامعة الأميركية إنها وافقت على التسوية، مؤكدة أنها لا يمكن أن تعتبر تصرّفها مبنيا على فعل متعمد أو إهمال.

وتأتي هذه التسوية على خلفية دورات تدريبية نفذتها الجامعة وشارك فيها عاملون في إذاعة النور وقناة المنار التابعتين لحزب الله، بالإضافة إلى ربط الموقع الإلكتروني للجامعة بمؤسسة جهاد البناء المدرجة على لائحة العقوبات الأميركية.

وذكرت أنها ستجري تدريبا لأعضاء هيئتها التدريسية وموظفيها لضمان الامتثال للقوانين الأميركية واللبنانية.

يشار إلى أن الجامعة الأميركية تأسست في بيروت عام 1866 وتعدّ من الجامعات الرائدة في لبنان.

المصدر: الجزيرة نت