أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » العراق يدعي مقتل إياد حامد الجميلي الرجل الثاني في “داعش” / التساؤل لماذا يشكل ضباط العراق السابقون اغلب قيادات داعش ??

العراق يدعي مقتل إياد حامد الجميلي الرجل الثاني في “داعش” / التساؤل لماذا يشكل ضباط العراق السابقون اغلب قيادات داعش ??

أعلن سلاح الجو العراقي، اليوم السبت، مقتل “الرجل الثاني” بتنظيم “داعش”، الذي يشغل منصب “وزير الحرب” بالإضافة إلى قياديين اثنين آخرين بقصف جوي بمحافظة الأنبار غربي البلاد.

جاء ذلك في بيان رسمي نشره التلفزيون العراقي، قال إنه “بناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع، نفذت طائرات القوة الجوية ضربة دقيقة لمقر قادة داعش من العسكريين في قضاء القائم بمحافظة الأنبار“.

أردف البيان إن “أياد حامد الجميلي، أبو يحيى”، الذي يُعد الرجل الثاني في داعش بعد زعيمه أبوبكر البغدادي، والمعروف بوزير الحرب، “لقي حتفه في غارة نفذها الطيران العراقي ضد أحد المقرات العسكرية للتنظيم في منطقة القائم غربي الأنبار على الحدود السورية العراقية”.

مشيراً إلى أنه قُتل مع الجميلي أيضاً “الإرهابي تركي جمال الدليمي الملقب بأبو هاجر المسؤول العسكري في قضاء القائم، والإرهابي سالم مظفر العجمي الملقب بأبو خطاب، المسؤول الإداري في قضاء القائم أيضاً”.

الجميلي الذي شغل هذا المنصب بعد مقتل أبو عمر الشيشاني الذي شغله قبله، متأثراً بجراحه بعد أن أصيب في غارة لطيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في مدينة الشدادي جنوبي الحسكة شمال شرقي سوريا، خلال معارك “تحرير” المدينة، كما أكد ذلك بيتر كوك المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، بعد ذلك بحوالي الشهر والنصف.

يؤكد المراقبون أن هذه الضربة ستكون قاصمة لـ “داعش” إذ كانت الأنباء هذه دقيقة، في الوقت الذي تتوالى خسائره في سوريا والعراق.