أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » اردوغان يهدد إقليم كردستان العراق بـقطع العلاقات و ‹ضريبة ثقيلة›

اردوغان يهدد إقليم كردستان العراق بـقطع العلاقات و ‹ضريبة ثقيلة›

دعا الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم الثلاثاء، القيادات الكردية في إقليم كردستان العراق، إلى إزالة العلم الكردستاني عن المباني الحكومية في كركوك، مع التهديد بـ ‹الضريبة الثقيلة› وقطع العلاقات.

أشار اردوغان إلى أن “مدينة كركوك ليست مقتصرة على الكرد، بل يعيش فيها الكرد والعرب والتركمان”، منوهاً أن “رفع علمٍ ثانٍ عدا العلم الوطني في كركوك بأي شكل من الأشكال هو تصرف خاطئ، وعلى أصحاب هذا العلم أن يعلموا أنهم يقومون بالتمييز”، مطالباً بإنزاله، ومشيراً إلى أن “الضريبة ستكون ثقيلة وستؤثر سلباً على علاقاتنا”.

أردف الرئيس التركي “علاقاتنا الآن جيدة، فلا تؤثروا عليها، وأنزلوا علم كردستان في كركوك بأقصى سرعة، ولا ترفعوا هناك سوى العلم العراقي، وإلا ستكونون مجبرين على التراجع عن هذه الخطوة”.

البروفيسور فرهاد سيدا رئيس مركز مصطفى بارزاني للدراسات الكردية جامعة ارفورت الألمانية، قال في حديث لشبكة الاتحاد أن “تركيا ليس في مصلحتها إضعاف الإقليم. وفي نهاية الأمر أتوقع أن يكون اردوغان واقعياً فاستقلال كردستان في صالح تركيا استراتيجياً وعلى المدى البعيد”.

هذا وليست كل الآراء السياسية العراقية تقف بالضد من قرار مجلس محافظة كركوك، فقد انتقد رئيس حزب الأمة العراقي مثال الألوسي، قرار البرلمان العراقي بإنزال علم كردستان من على المؤسسات والدوائر الحكومية في كركوك، معلناً عن دعمه للاستفتاء المنتظر اجرائه على حق تقرير المصير في كردستان، مضيفاً أن “حكومة فشلت في توفير الخدمات والأمن للمحافظات العراقية وتفشل حتى في توفير المياه الصالحة للشرب لمحافظة كالبصرة لا يحق لها أن تنتقد رفع علم اقليم معترف به بموجب الدستور العراقي في مدينة كركوك”.