أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » بعد البطاطا… كيلو البندورة إلى 350 ليرة لهذه الأسباب؟ فهل جاء دورها ؟

بعد البطاطا… كيلو البندورة إلى 350 ليرة لهذه الأسباب؟ فهل جاء دورها ؟

بعد البطاطا… كيلو البندورة إلى 350 ليرة لهذه الأسباب؟ فهل جاء دورها ؟

خاص B2B-SY

بين تاجر في سوق الهال في تصريحه لـ”بزنس 2 بزنس سورية”، أن يخشى أن تبدأ أسعار البندورة بالارتفاع، وذلك نتيجة قلة عرضها في الأسواق، مشيرا إلى أن أسعارها بدأت حقا بالارتفاع حيث بدأت تترواح ما بين 300 ليرة للكيلو وصولا إلى 350 ليرة للكيلو.

وكان وزير التجارة الداخلية ذكر أمس امام تجار سوق الهال في دمشق، أنه بعد حرب البطاطا سيكون هناك حرب للبندورة، مهددا تجار سوق الهال بأنه في حال كان “المنوال” على هذا الحال فإنه سيتخذ إجراءات أخرى بحقهم.

عضو جمعية حماية المستهلك في دمشق وريفها محمد بسام درويش لفت في تصريحه لـ”بزنس 2بزنس سورية”، أن سعر البندورة سجل ارتفاعا اليوم حيث وصل الى /280/ل.س للكيلو بالجملة، لافتا إلى أن سبب ذلك يعود لقلة عرضها في السوق حاليا.

ونوه إلى أن من أسباب ارتفاع سعر البندورة بعد سؤال باعة الجملة يعود إلى تصديرها من مصدرها، في حين أن بقية أنواع البندورة غير المعدة للتصدير يتم طرحها في السوق المحلية، مشيرا إلى أن التصدير لا يعتبر عقبة ولكن التسعير هو العقبة، حيث تم تسعير كيلو البندورة للمنتج بـ210 ليرات للكيلو والبائع يشتريها بـ240 ليرة فكيف يعرض نفسه للمخالفة بالتسعير، مع الإشارة إلى أن كلفة نقل البندورة من بانياس مثلا إلى دمشق تصل إلى 80 ألف ليرة وبالتالي ينعكس ذلك على سعر الكيلو بنحو 20 ليرة، تضاف عليه كأجرة نقل فقط، وبالتالي تباع في سوق الهال بـ250 ليرة، مع الإشارة إلى أن سعر البندورة من بانياس هي 300 ليرة، فتصل للمستهلك بـ350 ليرة.

المصدر: أخبار الاقتصاد