أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » قصف روسي وسوري بالفوسفور والقنابل العنقودية

قصف روسي وسوري بالفوسفور والقنابل العنقودية

استهدفت طائرات حربية سورية وروسية الأحد مدنا وبلدات تسيطر عليها المعارضة المسلحة في ريف إدلب وفي درعا، واستخدمت مادة الفوسفور المحرم دوليا والقنابل العنقودية وأوقعت الكثير من الضحايا.

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن غارات لطائرات حربية سورية وأخرى روسية استهدفت اليوم الأحد ( 09-04-2017 ) مدنا وبلدات تسيطر عليها المعارضة المسلحة في ريف إدلب وفي درعا، واستخدمت مادة الفوسفور والقنابل العنقودية المحرمتين وأوقعت عددا من القتلى والجرحى من المدنيين.

وقُـتل مدني وأصيب آخرون في غارة روسية استهدفت مدينة معرّة النعمان، واستهدف القصف مناطق عدة منها بلدتا عين السودة والطيبات القريبتان من الحدود السورية التركية، إضافة إلى أطراف مدينة خان شيخون.

وأوقعت الغارات على بلدة الهبيط بريف إدلب قتيلا وأحدثت دمارا في المباني والمنشآت، وجاءت الغارات الجديدة على محافظة إدلب بعد مقتل نحو 20 في غارات روسية على بلدة أورم الجوز بريف إدلب الغربي.

واستهدفت غارات روسية اليوم مدينتي صوران وحلفايا وبلدة معردس في ريف حماة الشمالي، وتأتي هذه الغارات بينما تشهد المنطقة اشتباكات بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري المدعومة بمليشيات أجنبية.

قصف درعا

وفي درعا جنوبي سوريا، أفاد مراسل الجزيرة أن مستشفى مدينة داعل في ريف المحافظة توقف عن العمل بعد تعرضه لقصف من طائرة روسية، وفق مصادر في المعارضة السورية، وأدى القصف إلى مقتل أحد العاملين في المستشفى وإصابة آخرين.

كما واصلت الطائرات الروسية والسورية قصف أحياء واقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة في مدينة درعا، وقالت مصادر في المعارضة إن الطائرات الروسية والسورية استخدمت في القصف القنابل العنقودية المحرمة دوليا.

وصعّدت روسيا غاراتها على أحياء درعا بعد التقدم الذي حققته المعارضة المسلحة في حي المنشية ضمن ما يعرف بعملية البنيان المرصوص، وقالت المعارضة إنها أسرت في أحدث المعارك اثنين من قوات النظام وقتلت عشرات آخرين.

المصدر: الجزيرة نت