أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » سرايا أيو عمارة للمهام الخاصة تتبني تفجير صلاح الدين بحلب

سرايا أيو عمارة للمهام الخاصة تتبني تفجير صلاح الدين بحلب

تبنت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة العاملة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام بمدينة حلب، التفجير الذي استهدف حي صلاح الدين بمدينة حلب صباح اليوم الأربعاء 19 نيسان/ أبريل، والذي أسفر عن مقتل 9 أشخاص وجرح 40 آخرين.

وقالت السرايا في بيان لها نشرته عبر معرفاتها في مواقع التواصل الاجتماعي: “تمكنت سرايا أبو عمارة من قتل وجرح العشرات من عناصر الأسد، إثر استهدافها تجمعا لهم في حي صلاح الدين بمدينة حلب”.

وقالت مصادر ميدانية، إن أكثر من 9 قتلى و 35 جريحاً سقطوا بفعل الانفجار، وسط تضارب في الانباء عن أسبابه، بين سيارة مفخخة وعبوة ناسفة او قصف مدفعي، إلا أن الرواية الأكثر تناقلاً هي عبوة ناسفة زرعت على جانب أحد الطرقات.

وتعتبر السرايا احد اهم الخلايا الخطرة على قوات النظام في مناطق سيطرته، إذ نفذت عدة عمليات اغتيال استطاعت من خلالها قتل عدد من عناصر النظام وضباطه، من بينها قتل المقدم في الأمن السياسي “يوسف كبه وار” عام 2014، ومحاولة اغتيال الإعلامي المقرب من النظام “شادي حلوة” العام الماضي في حي الفرقان.

 

 

تسبب انفجار عبوة ناسفة اليوم الأربعاء، بقتل عدد من الأشخاص وجرح آخرين، في منطقة “صلاح الدين” بمدينة حلب. وقالت مصادر ميدانية، إن 6 أشخاص قتلوا في التفجير، كما جرح نحو 32 شخصاً آخرين، وذلك أثناء تشييع عناصر من قوات الأسد أحد قتلاهم الذين قضى في معارك “جمعية الزهراء” مؤخراً.

إلى ذلك، أكد التلفزيون الرسمي التابع لنظام الأسد، الانفجار وقال إنه وقع في محيط جامع الزبير بحي صلاح الدين، مشيراً إلى أن عدد القتلى ارتفع إلى 7.

ويعتبر هذا التفجير الأول من نوع بعد إحكام قوات الأسد، قبضتها على المدينة الشمالي، وذلك عقب خروج الثوار منها خلال اتفاق أفضى إلى سيطرة نظام الأسد عليها، إلى جانب القوات الروسية والميلشيات العراقية الشيعية.