أخبار عاجلة
الرئيسية » كاريكاتير » معرض الكاريكاتير السوري في معهد الفن والصداقة (Arti et Amicitiae in Amsterdam) في مدينة أمستردام

معرض الكاريكاتير السوري في معهد الفن والصداقة (Arti et Amicitiae in Amsterdam) في مدينة أمستردام

معرض الكاريكاتير السوري في هولندا

بتاريخ 21.04.2017 تفتتح مؤسسة سريان دريمز (foundation Syrian Dreams) معرضاً تحت عنوان الكاريكاتير السوري لمجموعة من الفنانيين السوريين وذلك في صالة معهد الفن والصداقة (Arti et Amicitiae in Amsterdam) في مدينة أمستردام حيث يخصص المعرض لفن الكاريكاتير ورساميه.
مؤسسة سريان دريمز هي مؤسسة ثقافية ترعى النشاطات الثقافية السورية معتمدة على التبرعات التي تجمعها من محبي الفن في هولندا. وتأتي هذه البادرة ضمن مشروع ينظمه مخرج الأفلام الوثائقية الهولندي السيد رونالد بوس والذي قام بالتنسيق مع الفنان التشكيلي السوري القدير موفق قات المقيم في كندا حالياً حيث قاما بالاتصال بالفنانين ودعوتهم للمشاركة بهذه التظاهرة الفنية.

.للحصول على الكتاب عبر موقع امازون

 
يتيح المعرض الفرصة لثمانية وعشرين فناناً سورياً عرض رسومهم في هولندا لتعريف الجمهور الهولندي بهم وبأعمالهم. إذ يشارك بهذه التظاهرة الفنية فنانون معروفون على الساحة الفنية السورية كما يشارك أيضاً فنانون جدد أو شباب يحاولون شق طريقهم في الوسط الفني والفنانون المشاركون هم:

.
ياسر الأحمد ووسام أسعد وفراس باشي ومحمود البحرة وديالا برصلي وسحر برهان وريان التونجي وأحمد الجلل وخالد جلل وسعد حاجو وسلاف حجازي وعلي حمرة وحازم الحموي وفارس خاشوق وسمير خليلي وحسام ساره وحميد سليمان وهاني عباس وعلي فرزات وموفق قات وفارس قره بيت وعلاء رستم وجوان زيرو وحسام السعدي ومحمد سيدا وكاميران شمدين وحكم الواهب. كما تعرض أعمال للفنان الشهيد أكرم رسلان.

.
ويشارك كل من هؤلاء الفنانين بأربعة أعمال ذات مواضيع متعددة مرتبطة بسوريا وبالفترة الراهنة التي تعيشها وكل ما يتعلق بهذا، فتعالج الرسوم قضايا شتى كالثورة والهجرة واللاجئين السوريين، والقصف والدمار والتدخل الأجنبي، والسجن، والطفولة، والمعتقلين، والعنف العسكري والسلفي وعدة مواضيع أخرى.

.
بالإضافة للفنانين السوريين يشارك بهذه التظاهرة فنانون أوربيون بأعمال عن سوريا من هولندا والفلامون والنرويج مثل الفنان جوب برترام ويوس كوليجنون وتوم يانسن وتجيرد روياردس وباس فان در شوت وفيللم وجال وركتر ورور هاجن.

.
يرافق المعرض عرض فيلم وثائقي باللغة الإنجليزية من إخراج السيد رونالد بوس عن الكاريكاتير السوري ورساميه يتحدثون به عن دوافعهم للعمل بهذا المجال واختيارهم لهذا الفن وأسباب اهتمامهم به.

.
كما ستصدر دار الصحافة الحرة غير المحدودة (Free Press Unlimited) كتاب ملون عن المعرض بالانجليزية يحمل عنوان المعرض نفسه الكاريكاتير السوري (Cartooning Syria) يجمع جملة الأعمال المعروضة في هذا المعرض (ISBN 9789491921360)، الكتاب أنيق ويحمل غلافه رسماً من عمل الفنان هاني عباس، وردت فيه سير الفنانين الذاتية مع أربعة أعمال لكل منهم بالاضافة لافتتاحية من المخرج السيد رونالد بوس، وأخرى من الفنان موفق قات ومجموعة من المقالات عن الكاريكاتير السوري من نقاد هولنديين.

.
جمالية هذا المعرض برأيي بالإضافة لتعريف جمهور هولندا بالفنانيين السوريين عموماً إتاحة الفرصة للفنانيين الجدد بالظهور وتقديم أنفسهم بسبب القيود المفروضة على الفن في سوريا وانعدام مثل هذه التظاهرات وهجرة أغلب الفنانين المشاركين بسبب الحرب أو الملاحقة الأمنية. حيث قدمت هذه المواهب الفنية المخضرمة منها والجديدة أعمال مهمة وجميلة وتستحق الوقوف عندها.

.
أعجبني بشكل خاص مما قدمت الفنانة سحر برهان رسماً من سلسة صور للماتريوشكا الروسية على شكل الأسد الأب بلباسه العسكري يُفتح فيخرج منه الأسد الابن ولكن بلباس مدني وفي الصورة الأخيرة والخامسة يظهر الأسد الابن رغم لباسه المدني حاملاً لرشاش أوتوماتيكي ومستعد لإطلاق النار. بخمس صور متسلسلة بسيطة لخصت الفنانة قضية الديكتاتور الأب والإبن مدعي التمدن والذي تجلى بالنهاية عسكرياً قاتل كأبيه رغم كل المظاهر المدنية.

.
تألقت رسوم هاني عباس كعادته فتصدرت إحداها غلاف الكتاب المرافق للتظاهرة حيث يرى المشاهد قلمين رماديي اللون مزودين بهراوات سوداء وممحاتين حمراوين تذكران بقبعات رجال الأمن يسوقان قلم رصاص أصفر كمعتقل للتحقيق وقد انحنى تحت وطأة عنف القلمين الرماديين، فكرة رائعة بسيطة منفذة بأسلوب رائع يتوهج فيها معتقل الفكر بلونه الأصفر مشكلاً تناقضاً مع رمادية اللون لدى قلمي السلطة. الرسم الآخر الذي شدني من هاني عباس كان لرجل ذليل يقدم فقاعة فكرهِ لقدم السلطان ليرتديها الأخير بقدمه حذاءاً، اللون الرمادي يسود الرسم يكسره اللون الأحمر لون العرش ورداء السلطان..

.
فراس باشي كعادته يحفر لنفسه طريقاً عميقاً برسومه ليصل لقلب المشاهد إذ قدم رسماً عن الهجرة بزوارق الموت إلى أوروبا حيث نرى بأعلى الرسم الطفل الغريق آلان الذي تناولته الصحف حول العالم وأصبح رمزاً لهجرة السوري المحفوفة بالمخاطر ممدداً على الشاطئ فيما عمق الصورة يعكس قاع البحر الذي يضم أعداداً غفيرة من جثث السوريين فيغدو معها آلان قمة جبل الجليد التي تطفو على السطح، الرسم يظهر كالكابوس رغم سيادة اللون الأزرق الحالم فالقضية أعمق من موت طفل أنها آلام شعب بكامله. في رسم آخر لفراس نرى كلمة لا باللغة الإنكليزية (No) مكورة في زاوية السجن مغطاة بدمائها وقروح التعذيب، أنها كلمة الرفض التي لا يطيق السلطان سماعها فيحكم عليها بالموت في غياهب السجون تحت التعذيب.

 

https://www.amazon.de/Cartooning-Syria-Ronald-Bos/dp/9491921363/ref=sr_1_1?ie=UTF8&qid=1492684757&sr=8-1&keywords=9789491921360

.
فارس خاشوق قدم أربعة أعمال رائعة تكاد تكون أقرب للملصق الجداري من كونها كاريكاتير لكن هذا لا يقلل من قيمتها البتة فقد تميزت أعماله كلها بالبساطة والقوة ولعل أكثرها تأثيراً رسم نورس في المتوسط وهي لطائر النورس وقد بدا واقفاً على صخرة هي في حقيقتها ظهر رجلٍ غريقٍ اختفى تحت سطح الماء.
سمير خليلي شاب واعد واسم جديد علينا الاحتفاظ به بذاكرتنا جيداً لأنه على ما يبدو سيفاجئنا مستقبلاً بالكثير وهو واحد من أصغر المشاركين عمراً قدم رسمين أعجباني الأول لطفلة قتيلة نتيجة القصف وقد بدت وكأنها تنام آمنة في سريرها الذي هو في حقيقة الأمر أنقاض منزلها فتلتحف سقف البيت وتفترش أرضه معانقةً لعبتها بمنتهى البراءة. أما الرسم الثاني فهو لتمثال يجسد شبح الموت الضخم والرمادي يخرج منه اثنين من ذوي القبعات البيضاء مع حمالة للجرحى بمصاب يخرجانه للتو من براثن الموت، العملين منفذين بأسلوب عفوي جميل ويعكس أسلوب سمير المميز.

.
سلافه حجازي شابه فنانة قدمت رسم يكاد يكون كوميكس بل ربما هو قصيدة من عدة صور ليد تسقط من شخص متجذر بالأرض، تتابع اليد مسرتها وقد انفصلت عن الجسد لتصل إلى البحر حيث عشرات الأيدي التي ترنو للسماء و كأنها لأجساد تكافح ضد الغرق. في رسم ثانٍ لها رسمت إمرأة في مخاضها تلد بندقية أوتوماتيكية وبعض الأسلحة الخفيفة فالولادة كما اعتدنا هي رمز الحياة والأمل لكنه في رسمها هنا يمنح الموت بشكل يثير فيك القشعريرة ضمن جو من اللون الأزرق المخضرّ الذي يذكر بالعفن أكثر مما يذكرنا بالولادة.

.
من الجدير بالذكر هاهنا أن هذا المعرض جوال سيبدأ أولاً في أمستردام ثم سينتقل إلى مدينة هيلفرسوم الهولندية (Hilversum) بتاريخ 03.05.2017 حيث سيكون العرض في معهد صورة وصوت (Instituut voor Beeld en Geluid) ومن المرجح أن ينتقل العرض أيضاً إلى مدينة بروكسل (Brussel) في بلجيكا فيما بعد.

.
أخيراً لا يسعني إلا أن أوجه شكري للسيد بوس ومؤسسة سريان دريمز لسعيهما من أجل إحياء هذه التظاهرة الفنية القائمة على سلسلة المعارض هذه في المدن المذكورة آنفاً والكتاب والفيلم الوثائقي المرافق لهم كما أوجه شكري للفنان القدير موفق قات على جهوده في دعم هذا المشروع وقبل أن أنسى أتمنى لكل من تتاح له الفرصة زيارة أحد هذه المعارض أو ربما اقتناء الكتاب لأنه باعتقادي ضرورة لكل من يهتم بالحركة الفنية الكاريكاتورية في سوريا.

د. محمود البحرة