أخبار عاجلة
الرئيسية » حقيقة أم إشاعة » الهجوم على خان شيخون في إدلب خلف مقتل 877 شخصاً على الأقل

الهجوم على خان شيخون في إدلب خلف مقتل 877 شخصاً على الأقل


من المقرر أن تصوت منظمة حظر الأسلحة الكيمائية، اليوم الخميس، على اقتراح روسي إيراني لتشكيل فريق جديد للتحقيق في الهجوم الكيميائي في خان شيخون الذي تتهم فوات النظام السوري بالقيام بذلك.

يبغي معدو المشروع الذين ينكرون مسؤولية النظام السوري عن القصف، أن يكون التحقيق “لمعرفة إذا كان السلاح الكيميائي استخدم في خان شيخون وكيف وصل إلى الموقع الذي حدث فيه”، على الرغم من أنه هناك تحقيقاً جاري في الأمر.

الاقتراح الروسي الإيراني يدعو كذلك المحققين لزيارة مطار الشعيرات الذي قصفته الولايات المتحدة بعد هجوم 4 نيسان/أبريل “للتحقق من المزاعم المتعلقة بتخزين أسلحة كيميائية” فيه، إلا أن هذا المقترح الذي يقصد منه تهميش لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالدعوة إلى “تحقيق شامل وموسع″، يواجه بالرفض والانتقادات من قبل الدول الغربية وقال ممثل بلجيكا في المنظمة، خلال اجتماع الأربعاء أن فريق المنظمة “يستحق ثقتنا الكاملة ونحن لا نرى داعياً لتشكيل فريق جديد”.

فيما أكد رئيس منظمة حظر الاسلحة الكيميائية أحمد ازومجو، أمس الأربعاء، أن عينات من 100 ضحايا الهجوم على خان شيخون تم تحليلها في أربعة مختبرات “تشير إلى التعرض لغاز السارين أو مادة تشبهه &8230; والنتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة”، ووعد بإرسال فريق إلى المدينة “ما أن تسمح الظروف الامنية بذلك”.

الهجوم على خان شيخون في إدلب خلف مقتل 877 شخصاً على الأقل من بينهم العديد من الاطفال. وأثارت صور القتلى والمصابين غضباً دولياً واتهمت دول غربية النظام السوري باستخدام السلاح الكيميائي. لكنه والروس وإيران نفوا ذلك.

المصدر: الاتحاد برس




  • *هل الخبر حقيقة أم إشاعة؟

  • الاسم (يمكنك استخدام اسم مستعار)

  • لماذا تعتقد/تعتقدين الخبر

تنويه : ماينشر على صفحة حقيقة أم إشاعة تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع