أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » كيف تتعاملون مع التعليقات المسيئة على الإنترنت؟

كيف تتعاملون مع التعليقات المسيئة على الإنترنت؟

لا تخلو مواقع التواصل الاجتماعي من غاضبين وكارهين ومتطفلين، إذ كثير من المستخدمين يختارون تسليط غضبهم على حسابات مستخدمين آخرين، سواء لأنهم غير راضين عن محتوى أو خدمة ما، أو لأنهم يستمتعون بإحراج الناس، أو لأنهم عنصريون. لذا تحتاجون كل يوم لتعلم تقنيات الرد على تعليقات مشابهة.

وعندما يتعلق الأمر بحسابكم الشخصي، فإن الأفضل دائماً هو حذف المنشور والتخلص منه، إذ وفق موقع شبكة “أوبرا وينفري”، يشبه الرد على تعليق سلبي الصراخ على كلب ينبح، فيبقى الأفضل هو التخلص من التعليق بدل الدخول في جدال طويل. كما أن موقع “لايف تشاتينغ” يشير إلى أن الساخرين على مواقع التواصل يستمدون طاقتهم من ردّات الفعل الغاضبة ويستمتعون بها لذا لا يجب منحهم هذه الفرصة.

وتتابع الشبكة أنه لا يجب أخذ التعليق الكاره بشكل شخصي، إذ نفسياً لا يوجد إنسان مستعد لنشر الكراهية ونفسيته معافاة، بل يجب التعامل معه كشخص في حاجة إلى المساعدة وعدم أخذ كلماته على أنها خطأ شخصي ارتكبتموه.

لكن في المقابل، يتطلب الرد طريقة مختلفة عندما يتعلق الأمر بصفحة محترفة حيث تقدمون خدمات للمستهلكين. إذ أن تعليقاً سلبياً قد يقضي على منتجكم وسمعتكم، وقد تكون هذه التعليقات عبارة عن شكاوى من خدمة معينة، لذا يبقى الحل هو الرد بأدب والاعتذار عن الخطأ الذي تم ارتكابه، كما يجب عدم مناقشة المشكلة أمام الناس، بل دعوة المشتكي إلى التحدث على الخاص.

وينصح “سوشل ميديا توداي” بحذف التعليقات السلبية حتى في مجال العمل عندما يكون التعليق ساخراً وغير معقول، وطلب حذف التعليق من الصفحات الأخرى عندما يتطلب الأمر ذلك.

لكن يجب ألا ينسى صاحب الصفحة أن حذف كل التعليقات السلبية والاكتفاء بالإيجابية وحدها سوف يجعل المستخدم الجديد يشك في مصداقيتها، لذا سوف يبحث عن معلومات حولها في مكان آخر.

(العربي الجديد)

المصدر: العربي الجديد



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع