أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » السلمية وريفها في استنفار… هجومٌ مباغتٌ لـ (داعش) يوقع عشرات القتلى والجرحى شرق حماه

السلمية وريفها في استنفار… هجومٌ مباغتٌ لـ (داعش) يوقع عشرات القتلى والجرحى شرق حماه

شنّ تنظيم “داعش” فجر اليوم الخميس (18 أيار/مايو) هجوماً مباغتاً على مواقع ميليشيات النظام في قرية عقارب الصافي بريف حماه الشرقي، موقعاً نحو 70 قتيلاً وجريحاً معظمهم من عناصر (الدفاع الوطني).

وكشفت مصادر موالية للنظام أن الهجوم الذي وقع قرب مدينة السلمية تسبب بسقوط 30 قتيلاً بحصيلةٍ أوليةٍ، وأكثر من 40 جريحاً، مشيرةً إلى أن ضحايا مدنيين سقطوا خلال الهجوم.

وأكدت شبكة “أخبار السلمية” الموالية للنظام سقوط أكثر من 10 قتلى من عناصر تنظيم “داعش” جراء هذا الهجوم، وسط قصفٍ مكثف من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام.

وتضاربت الأنباء حول سيطرة تنظيم “داعش” على قرية عقارب الصافي الواقعة إلى الشرق من مدينة السلمية، وقال مراسل “كلنا شركاء” في حماة إن ناشطي المنطقة رجّحوا سيطرة التنظيم على القرية، بدليل تعرّضها لغاراتٍ روسية، فيما نفت الشبكات الإخبارية الموالية سيطرة تنظيم “داعش” مؤكدةً في الوقت نفسه توغّله داخلها.

* إصابة عميدٍ ركنٍ

وكشفت الشبكة الموالية عن سقوط قتلى في صفوف ميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة) في كلٍّ من مدينة السلمية وريفها المجاور، الذي شهد استنفاراً لقوات النظام وتوجّهت مؤازرات من هذه الميليشيات إلى قرية عقارب الصافي لصدّ هجوم “داعش”. وسقط قتلى من مركز مدينة السلمية ومراكز قرى الصبورة وعقارب والمبعوجة.

ونشر المصدر أسماء العشرات من الجرحى والقتلى، وبينت القائمة المنشورة أن معظمهم من ميليشيات “النظام”، وأشارت إلى وجود عنصرٍ من قوات النظام، وشابٍ مدنيّ. كما أكد إصابة العميد الركن “علي حمو” قائد مركز الجيش الشعبي بطلق ناري وأسعف إلى المشفى الوطني في السلمية لتلقي العلاج، دون الإشارة إلى درجة خطورة إصابته.

وقال مراسل “كلنا شركاء” في حماة إن تنظيم “داعش” استهدف بالصورايخ وقذائف الهاون مدينة السلمية والقرى المحيطة بها، ودعت قوات النظام عبر مكبرات الصوت في المساجد إلى التزام الأهالي بمنازلهم وعدم مغادرتها مطلقاً، في الوقت الذي توجهت فيه مئات العائلات إلى حماة وحمص هرباً من الاشتباكات.

المصدر: كلنا شركاء