أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » أنباء عن اجتماع تصالحي بين داعش وجبهة النصرة في جرود عرسال

أنباء عن اجتماع تصالحي بين داعش وجبهة النصرة في جرود عرسال

عقد تنظيم ‹داعش› وجبهة النصرة اجتماعاً تصالحياً، بمنطقة الملاهي في جرود عرسال اللبنانية، اليوم السبت، حضرها القيادي في الهيئة المدعو أبو مالك التلّي ونظيره في التنظيم المدعو موفق الجربان (أبو السوس) مع عدد من وجهاء المنطقة، حيث عقدت مؤدبة غداء وفتحت الحواجز بين الطرفين، وفق أنباء أوردتها وكالة ‹ستيب› الإخبارية.

إذ نقلت الوكالة عن مصادرها أن الاجتماع دعا إليه وفد من وجهاء القلمون الغربي ومدينة القصير ترأسه الشيخ مصطفى الزقريط، مشيرة أنه تم بعد ” الجهود الحثيثة من قبل وجهاء والأهالي” بين الطرفين، وتم فتح جميع الطرقات وإزالة النقاط والسواتر من منطقة سرج النمورة وسهل العجرم.

عن أسباب الصلح أوضح مصدر الوكالة أنّه كان ‹المصير المشترك› وسط الأنباء عن تحضيرات للجيش اللبناني وميليشيا حزب الله “تستهدف الجميع”، وأنه “كان هناك بادرة حسن نية بإطلاق سراح المعتقلين من كلّ الجهات”.

فصيل سرايا أهل الشام التابع لقوات المعارضة صرّح أحد قياديه للوكالة ذاتها بأنّه لا يقاتل أحد (الجبهة أو التنظيم) إلا في حال الاعتداء، مؤكداً عدم حضوره الاجتماع وأن ‹عدوه› مليشيا حزب الله.

هذه ‹المصالحة› إن تمت فستكون قد أتت بعد توعد زعيم ميلشيا حزب الله في كلمته الثلاثاء الفائت، التي قال فيها “آن الأوان للانتهاء من تهديد المجموعات المسلحة في جرود عرسال”.

المصدر: الاتحاد برس