أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » انفجار في ثكنة عسكرية للنظام قرب رأس شمرا والنصرة تتبنى

انفجار في ثكنة عسكرية للنظام قرب رأس شمرا والنصرة تتبنى

وقعت إصابات في صفوف قوات النظام، اليوم الأحد، جراء انفجارٍ وقع في أحد مواقع قوات النظام في منطقة رأس شمرا شمال اللاذقية، في حين تضاربت الأنباء عن سبب الانفجار، بين تفجيرٍ إرهابيٍ، وخطأٍ فنيٍ، وتصويرٍ تلفزيوني.

إلا أن إعلام النظام كان متخبطاً في تناوله للخبر، إذ أفادت قناة ‹الإخبارية السورية› بأن تفجيراً ‹إرهابياً› وقع بمنطقة رأس شمرة، وأشارت إلى “أنباء عن وقوع إصابات”، قبل أن تقوم بحذف الخبر من معرفاتها الرسمية. وفي تحديث للخبر، أشارت القناة إلى أن “مصادر تحدثت إن التفجير ضمن منطقة مغلقة، وقد يكون ناتج عن تدريبات عسكرية”.

فيما تحدثت مصادر إعلام موالية أخرى عن أن سبب الانفجار، هو ‹مشهد تمثيلي› لإحدى مسلسلات المخرج السوري نجدت انزور في مينة البيضا.من جهتها نقت صفحة ‹دمشق الآن› كل ما ذكرته وسائل الإعلام الأخرى، ونقلت عن مصادر من اللاذقية قولها إن “صوت الانفجار الذي سمع دويه في منطقة رأس الشمرا ناجم عن خطأ فني داخل (مينة البيضا) ثكنة عسكرية تابعة للجيش السوري، ما أدى إلى إصابة عدد من الجنود تم نقلهم على الفور للمستشفى العسكري في مدينة اللاذقية”.

وأشارت إلى أنه “لا صحة على الإطلاق لأي عمل إرهابي كون التفجير وقع داخل الثكنة، الوضع في المنطقة عاد للهدوء مع استمرار الحياة الطبيعية للمواطنين على الشواطئ”.

لكن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) تبنت الانفجار هذا، وأشارت وكالة إباء نقلاً عن مسؤول في ‹الهيئة› إلى أنها “تمكنت من اختراق الميناء البيضا وفجرت سيارة مفخخة بداخله”.

منطقة رأس شمرا تبعد عن مدينة اللاذقية حوالي 12 كم، ويوجد فيها مرفأ وثكنة عسكرية، وتعتبر من المناطق السياحية والأثرية،