أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مجندات يتدربن لمعركة الرقة

مجندات يتدربن لمعركة الرقة

رقصت مقاتلات على أغان كردية في بلدة بشمال سوريا، الأربعاء، بعد أن أكملن تدريبهن العسكري من أجل الانضمام للمعركة ضد تنظيم داعش.

وقدمت «قوات سوريا الديمقراطية» وهي تحالف لفصائل محلية يدعمها التحالف بقيادة الولايات المتحدة، دورة تدريبية في القتال المسلح لمدة 15 يوما، لعدد 210 من النساء. وعلم المدربون النساء كيفية التعامل مع الأسلحة والتكتيكات والإسعافات الأولية.

وقالت المجندة ليلى حسين لـ«رويترز»: «الهدف هو التصدي لـ(داعش). التصدي لهم وإخبارهم أن النساء قويات». وذكرت جيهان شيخ أحمد، المتحدثة باسم حملة الرقة في «قوات سوريا الديمقراطية»، إنه سيتم نشر النساء بشكل أساسي على جبهة القتال ضد التنظيم في الرقة. وأضافت أن دورة تدريبية أخرى ستبدأ خلال شهرين، وستقام دورات أخرى مع استمرار الطلب. وقالت ليلى حسين، إن تدريبها تضمن جلسات عن الآيديولوجية.

وتهيمن على «قوات سوريا الديمقراطية» وحدات حماية الشعب الكردية، التي تتبع الآيديولوجية اليسارية لعبد الله أوجلان، زعيم حزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا منذ ثلاثة عقود في تركيا.

وكان المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قد قال في وقت سابق، إن كل النساء اللواتي تدربن في هذه المجموعة عربيات، لكنه قال في وقت لاحق إنه يتحقق من هذا الأمر. غير أن شاهدا على المراسم قال إن بعض المقاتلات كرديات.

وقالت ساريا محمود، وهي مدربة وقيادية في المجموعة المؤلفة من النساء: «منذ بداية الثورة وحتى الآن كان أغلب الضحايا في الحرب من النساء».

وتقول ساريا، إن المقاتلات يمنحن الأمل للنساء في البلدات المحررة؛ «لأننا سنحررهن وسنمنحهن الإرادة التي فقدنها منذ سنوات، ليس فقط بسبب (داعش)، بل بسبب العقلية الذكورية والعقلية الحكومية». وجاءت المقاتلات الجدد في «قوات سوريا الديمقراطية» من مناطق مختلفة في شمال سوريا، بما في ذلك دير الزور والرقة وحلب، وسيجري نشرهن مباشرة في الرقة، حيث تشن القوات حملة لاستعادة المدينة من «داعش» منذ أوائل يونيو (حزيران).

المصدر: الشرق الأوسط