أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » مفاوضات السلام بين الأسد ( النظام ) والمعارضة ( الحمار ) باشراف الثعلب ( روسيا تركيا امريكا ) / فرفشة وزنبرة

مفاوضات السلام بين الأسد ( النظام ) والمعارضة ( الحمار ) باشراف الثعلب ( روسيا تركيا امريكا ) / فرفشة وزنبرة

كان أسد الغابة جائعا،فقال للثعلب:أحضر لي طعاما أيها الثعلب وإﻻ أكلتك
أجاب الثعلب:سأحضر لك حمارا
انطلق الثعلب للحمار
فقال له:اﻷسد يريد أن يصنع سلاما في الغابة ويختار ملكا جديدا للغابة.
فرح الحمار وذهب مسرعا إلى اﻷسد فضربه اﻷسد فقطع أذنيه ، ثم فر الحمار
-قال اﻷسد للثعلب :أحضر لي الحمار وإﻻ أكلتك.
قال الثعلب:سأحاول احضاره، لكن إياك أن تفشل.
ذهب الثعلب للحمار وقال له:لماذا تركت اﻷسد وهربت؟
-قال:إنه يريد أن يأكلني أﻻ ترى أنه قطع أذني!
قال الثعلب:أنت بالفعل حمار، كيف يستقر التاج على رأسك ولك اذنان طويلتان!
فرح الحمار ورجع مسرعا
-إلى الاسد يحلم باﻹمارة قفز عليه اﻷسد وقطع ذنبه ففر الحمار من جديد
قال اﻷسد للثعلب:أحضر الحمار وإﻻ أكلتك
قال الثعلب:ربما كشف مكرنا لكن سأحاول
-ذهب الثعلب للحمار فقال له:مابك ياحمار،لماذا هربت؟
قال:إنه يريد اكلي أﻻ تراه قطعي ذنبي!
قال الثعلب:وكيف تستطيع الجلوس على كرسي العرش بذنبك!
رجع الحمار لمفاوضات السلام يمني نفسه باﻹمارة،قفز عليه اﻷسد فقتله، ثم قال اﻷسد للثعلب:اذهب واسلخه واحضر لي القلب والكبد والمخ.
ذهب الثعلب
فسلخ الحمار وأكل المخ وجاء بالقلب والكبد
قال اﻹسد:أين المخ؟
الثعلب:لم أجد فيه مخا
اﻷسد:وكيف ذاك؟
الثعلب:لو كان له مخا مارجع لك ثلاث مرات .
اليقين أن الروس هم اﻷسد ومن يفاوضهم هو الحمار ، لكن كم ثعلب يقنع الحمير التي تفاوض
اللهم الطف بنا