أخبار عاجلة
الرئيسية » فرفش » مارسوا الجنس حتى تصبحوا أغنياء : كلام سخيف وإلا لاصبح السوريون اغنى البشر ههههههههه فرفش

مارسوا الجنس حتى تصبحوا أغنياء : كلام سخيف وإلا لاصبح السوريون اغنى البشر ههههههههه فرفش

إذا كنتم تمرون بضيق مالي وتشعرون بأن راتبكم الشهري لم يعد كافياً، فإن الحل قد يكون سهلاً وبسيطاً. فالدراسات كلها تؤكد أن الجنس مهم للصحة إذ تتخطى فوائده عتبة غرفة النوم واللذة الجنسية البحتة، لكونه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ويساعد المرء في الحفاظ على شبابه، لكن ربما فاتتكم معلومة تقول إن العلاقة الجنسية مفيدة للـ”محفظة”:

كلما مارسنا الجنس أكثر كسبنا المزيد من المال!
الجنس لزيادة الإنتاجية في العمل

كشفت دراسة قام بها البروفيسور نيك دريداكيس، من جامعة أنجليا روسكن في كامبريدج (بريطانيا)، أن الإكثار من ممارسة الجنس يعد مثمراً على مستوى المهني والوظيفي.

ففي الواقع، أراد “ديراديكس” تبيان أن هناك رابطاً فعلياً بين الحياة الجنسية المثمرة والدخل الشهري الذي يفوق المعدل العام.

وبالفعل، من خلال دراسته التي شملت نحو 7500 طالب جامعي، اتضح له أن الذين يمارسون الجنس مرتين الى 3 مرات في الأسبوع ( بغض النظر عن وضعهم الجسدي أو الصحي) يكسبون المال بمعدل 4.5 مرات أكثر من غيرهم.

وفي هذا السياق، شدد الباحث على أن “العديد من الأبحاث الطبية والنفسية، تربط ما بين النشاط الجنسي والوضع الصحي الجيد، ناهيك بالمدخول المرتفع والعادات الغذائية السليمة”. وقال: “الأشخاص بحاجة الى أن يحبوا ويشعروا بالمقابل بالحب… بغياب هذين العنصرين، يصبح هؤلاء عرضة للوحدة والقلق واليأس، الأمر الذي يمكن أن يؤثر سلباً على حياتهم المهنية”.

وخرج “ديراديكس” من هذه الدراسة باستنتاجين: إما أن الحياة الجنسية المثمرة قد توصل المرء الى النجاح المهني، أو أن الأشخاص الذين ينجحون في حياتهم المهنية ويتألقون، يصبحون أكثر قدرة من غيرهم على جذب الآخرين وبالتالي الانخراط في علاقات جنسية كثيرة.

معروف أن الجنس يمنح المرء الشعور بالفرح والسعادة، فيجعله ينصرف لزيادة مدخوله وكسب المزيد من المال، وفق ما أشار اليه موقع “ميلتي كامبس”.

فقد كشف الباحثون أن الجماع يعمل على إفراز سلسلة من الهرمونات بالجسم، تولّد حالة من السرور والسعادة.

وقد أوضح الطبيب المختص في الصحة الجنسية أرون غوش أن هرمون “أوكسيتوسين” الذي يعرف بهرمون العناق، يعمل على تقليل تعزيزاتنا الدفاعية ويجعلنا نثق بالناس أكثر، فضلاً عن كونه يزيد من معدل السعادة.

وفي سياق متصل، أجرى “دافيد بلانشفلاور” و”اندرو اوسوالد” دراسة في العام 2004، توصلا من خلالها الى خلاصة مثيرة للاهتمام: عندما كثف الأشخاص من علاقاتهم الجنسية من مرة في الشهر الى مرة في الأسبوع، إزداد معدل سعادتهم وارتفع مدخولهم 50000 دولار في السنة.

باختصار، يمكن القول إن الأشخاص السعداء في حياتهم هم أكثر إنتاجية من غيرهم، وبالتالي فإن وضعهم الاقتصادي يكون أفضل من أولئك الذين لا يمارسون الجنس.

المصدر: رصيف 22