أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » صحيفة تكشف المهمة الرئيسية للقوات الروسية في سوريا

صحيفة تكشف المهمة الرئيسية للقوات الروسية في سوريا

وصفت صحيفة “روزفيزنا” الروسية، مهمة القوات الروسية في سوريا -مساندة نظام بشار الأسد- بـ”أكبر مهمة عسكرية في عصر روسيا الحديثة”.

جاء هذا في تقريرٍ للصحيفة المقربة من دوائر صنع القرار في موسكو؛ تعليقًا على مرور عامين من التدخل الروسي الرسمي والمباشر إلى جانب “نظام الأسد” ضد فصائل الثوار في سوريا.

وأكدت أن “المهمة في سوريا كانت نوعًا من أنواع الاختبار الحقيقي والفرصة المذهلة لقياس القدرات القتالية للجيش الروسي، وأتيحت لروسيا اختبار أحدث الأسلحة في ظروف القتال”.

وأشارت الصحيفة إلى أن حجم العسكريين الذين أوفدتهم روسيا إلى سوريا لا يمكن مقارنته بما سبق من معارك شنتها روسيا في طاجيكستان في التسعينات، وأوسيتيا الجنوبية 2008.

وفي ذات السياق، نشرت وسائل إعلام روسية إحصائيات صادرة عن وزارة الدفاع الروسية بشأن عدد الأسلحة الجديدة والفتاكة التي تم اختبارها وتجريبها في سوريا، حيث بلغت 162 سلاحًا جويًّا وبحريًّا وأرضيًّا.

واعترفت الوزارة في نشرةٍ لها: أن المشاركة العسكرية في سوريا سمحت لها بالتحقق من الاستعداد القتالي لجميع الطيارين العسكريين تقريبًا، وأن ما يقارب من 90 في المائة من أفراد القوات الجوية تلقوا خبرة قتالية.

يُشار إلى أن روسيا التي تعتبر نفسها ضامنًا دوليًّا للمفاوضات بين “نظام الأسد” وفصائل الثوار، تسببت في قتل آلاف السوريين وجرح عشرات الآلاف الآخرين، فضلًا عن تدمير المنشآت الحيوية والمباني السكنية.

المصدر: الدرر الشامية