أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون خليجية » ملاسنة ساخنة بين وزير الدولة السعودي ثامر السبهان وبين الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله

ملاسنة ساخنة بين وزير الدولة السعودي ثامر السبهان وبين الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله

جرت ملاسنة ساخنة بين وزير الدولة السعودي ثامر السبهان، والأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله.

السبهان، وفي تغريدة على حسابه عبر “تويتر”، قال إن “العقوبات الأمريكية ضد الحزب المليشياوي الإرهابي في لبنان جيدة، ولكن الحل بتحالف دولي صارم لمواجهته، ومن يعمل معه لتحقيق الأمن والسلام الإقليمي”.

بدوره، قال نصر الله إن “كلام السبهان يؤكد ما قلته عن تحالفات دولية لمواجهة المقاومة سابقا، وحجة السبهان المحافظة على الأمن والسلام الإقليمي”.

وخلال حضوره حفل تأبين القيادي علي هادي، ومحمد ناصر الدين، اللذين سقطا في المعارك بسوريا، قال نصر الله إنه وعندما قرأ تصريحات السبهان، وجد فيه إيجابيات.

والإيجابيات المهمة بحسب نصر الله، هي: “الأولى أنه مسلّم أن العقوبات ليست هي الحل، وبالتالي لا يمكن الرهان عليها، ثانيا أنه يعترف بأن حزب الله هو قوة إقليمية كبرى ولا يمكن مواجهته إلا بتحالف دولي صارم”.

ووفقا لنصر الله، فإن ذلك يعني أن الذهاب إلى تحالفات لبنانية لمواجهة حزب الله غير مجدٍ، متابعا: “حزب الله أكبر من أن يواجهه السبهان بتحالف محلي، وهو يعرف أن حكام السعودية لا يستطيعون القيام بأي شيء مع حزب الله ولذلك هو بحاجة إلى تحالف دولي”.