أخبار عاجلة
الرئيسية » فيديوهات مختارة » “قولوا لقطر”… فصل جديد في حرب الأغاني بين الدول الخليجية / ما عاد فيها حمد ولا حمد، ولا يداويها تميم المنتظر، ما دامه التركي حامي البطن

“قولوا لقطر”… فصل جديد في حرب الأغاني بين الدول الخليجية / ما عاد فيها حمد ولا حمد، ولا يداويها تميم المنتظر، ما دامه التركي حامي البطن

لم تقتصر الحرب الإعلامية بين قطر والدول المقاطعة لها على الوسائل القديمة كالبيانات والتصريحات الرسمية واستقبال نوع معيّن من الضيوف على القنوات التلفزيونية، بل راحت تستخدم وسائل إضافية مثل التراشق بالأغاني.

“قولوا لقطر لا توصل لحد الخطر…” بهذه الكلمات توجه الفنان الإماراتي حسين الجسمي الى دولة قطر داعياً إياها إلى طي صفحة الماضي “نقلب الصفحة ونبدا من جديد”. وجه كلامه أيضاً إلى الشيخ حمد قائلاً: ” قولوا لحمد يخزم حمد واللي معه”، كما إلى الإعلامي عزمي بشارة، بنبرة أقوى: ” قولوا لعزمي بن بشارة ينثبر”.

هذه أكثر من حرب كلامية بين الفنان الإماراتي الشهير ودولة قطر وقيادتها، بل عمل غنائي كبير ضم مجموعة من أبرز فناني الإمارات في رسالة ينتقدون فيها سياسات الدوحة.

وتأتي الأغنية بعد سلسلة من الأغاني أبرزها “علم قطر”، التي بثتها شركة روتانا في سبتمبر الماضي وشاركت فيها مجموعة من الفنانين الخليجيين البارزين، من بينهم محمد عبده وعبد المجيد عبدالله وراشد الماجد.

فما هي الرسائل التي تتضمنها الأغنية الجديدة وكيف جاءت ردود الفعل عليها؟
تهديد للقيادات القطرية وإشادة بالسعودية

شارك في الأغنية التي كتبها الشاعر علي خوار ولحنها فايز السعيد، كل من حسين الجسمي، ميحد حمد، عيضة المنهالي، فايز السعيد، حمد العامري، أحمد الهرمي، فؤاد عبد الواحد، وعلي بن محمد. وتضمنت كلماتها رسالة شديدة اللهجة إلى القيادات القطرية وعلى رأسها الشيخ حمد بن خليفة ونجله الشيخ تميم بن حمد: “ما عاد فيها حمد ولا حمد، ولا يداويها تميم المنتظر، ما دامه التركي حامي البطن”.

كما هاجمت الأغنية الإخوان المسلمين والإعلامي عزمي بشارة ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي. وتضمنت تهديدات لدولة قطر تحذرها من الاستمرار في ما اعتبرته “عملية غدر وخيانة لأشقائها”، وتدعوها لتغيير سياستها والكف عن مساندة الجماعات المتطرفة والإرهاب بغية تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة العربية.

في المقابل، أشادت الأغنية بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وكذلك ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لدورهم في “مواجهة سياسة قطر في المنطقة”.

وفي الختام، يتوجه الفنانون إلى الشعب القطري الذي اعتبروه ضحية في خضم كل الأحداث السياسية الراهنة في المنطقة: “قولو لأهلنا في قطر وأحبابنا دوحة قطر ما هي ضحية من غدر نوقف معاهم ضد من خان العهد ونرجع الدوحة لكل قلب انقطر”، مؤكدين أن الخليج سيبقى متكاتفاً بوجه جميع الأعداء: “خليجنا واحد رغم أنف العدو، شبر شبر شبر شبر”.

المصدر: رصيف 22