أخبار عاجلة
الرئيسية » صحافة وإعلام » مجهولون يغتالون الإعلامي محمود دعبول في مدينة عثمانية التركية

مجهولون يغتالون الإعلامي محمود دعبول في مدينة عثمانية التركية

أطلق مجهولون النار، اليوم الخميس، على الإعلامي محمود دعبول المعروف باسم محمود عرابي وبلقب ‹الديك›، أمام منزله في مدينة ‹عثمانية› التركية، ما أدى لمقتله على الفور.

إذ تحدثت مصادر مقربة من الإعلامي المغتال، أن الفاعلين كانوا ملثمين ولم يتم التعرف عليهم، كما لم تعلق السلطات التركية المحلية على الحادث بعد.

إلا أن عرابي، المنحدر من حي بابا عمرو في مدينة حمص، كان قد تعرض لمحاولة اغتيال سابقة في مدينة الريحانية التركية، نهاية أبريل/نيسان المنصرم، بعد أن أطلق ملثمين، آنذاك، الرصاص عليه بمسدس كاتم للصوت، واستقرت رصاصة في رقبته، وقال حينها في تصريحات إعلامية أنه لا يتهم النظام أو تنظيم ‹داعش› وإنما تحوم شكوكه حول أشخاص وصفهم بأنهم “يحسبون أنفسهم على الثورة”، وأشار إلى أنه أبلغ السلطات التركية بأسماء المشكوك فيهم من قبله.

تكررت حوادث الاعتداء على الناشطين الإعلاميين والصحفيين في تركيا خلال العامين الماضيين، حيث قضى ناشطان من مجموعة ‹الرقة تذبح بصمت›، في مدينة أورفة، وكذلك الصحفي ناجي الجرف الذي اغتيل في عينتاب بمسدس كاتم صوت والمذيع زاهر شرقاط في عينتاب أيضاً، كذلك قتلت الإعلامية السورية عروبة بركات وابنتها حلا قبل قرابة شهر في مدينة إسطنبول.