أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » الخلافات تعصف بمعارضة اسطنبول بسبب دكتاتورية وقمع وتجاوزات وتهجمات رئيس تنسيقية اسطنبول الوقحة معتز شقلب

الخلافات تعصف بمعارضة اسطنبول بسبب دكتاتورية وقمع وتجاوزات وتهجمات رئيس تنسيقية اسطنبول الوقحة معتز شقلب

حينما يجلس الأسد على كرسيه متربعاََ تدعمه الدول العظمى ونفوذه داخل عامود الثورة لإستمراره صامداََ يهلهل عرينه رغم كل التضحيات الذي قدمها الثوار الحقيقيون حتى صُفِّيَ معظمهم ليتصدر المرتزقة ساحة الثورة لتثبت مقولة شبيحة الأسد ’’الأسد أو نحرق البلد’’ وهنا يكمن بيت القصيد حينما نراها تُطَبَّق داخل ساحة الثورة ’’شقلب أو نحرق البلد يالله نبلش حرق’’ !!

فسابقاََ أصدرت د.”عروبة بركات” وعدد من أعضاء تنسيقية اسطنبول بياناََ رسمياََ عن تجاوزات “معتز شقلب” وتهجمه عليها بإنفراده في إدارة تنسيقية اسطنبول حتى ’’طالتها يد الغدر كونها عقبة في وجه الديكتاتورية’’ ومن ثم بدأ ضم أعضاء للتنسيقية بمن يرضخ تحت عنجهيته ان كانت أسماء وهمية كالإعلامية ’’رابية نصري’’ وعدد من الأعضاء المرتبطين بإسرائيل كالعضو العادي “أنس العجمي” وعضو بمجلس الحكماء م.”محمد عدنان الحسين” ضمن سياسة ’’كن أو لا أكون’’ ليتم صدور بيانات جديدة بتاريخ 2017 /11 / 12 عن ثلة من الأعضاء في الحراك الثوري في اسطنبول وغيرهم من أعضاء التنسيقية وبياناََ آخراََ صادر عن المحامين الأحرار من أعضاء تنسيقية الثورة السورية في اسطنبول بتعليق عملهم ليتم طردهم خارج جروب اتحاد تنسيقيات الثورة وكل من وقع على البيانان أعلاه من قبل “معتز شقلب” كما حدث سابقاََ مع د.”عروبة بركات” والأعضاء الذين وقعوا معها البيان ضد تجاوزاته تجاه أعضاء تنسيقية اسطنبول …

السؤال التالي :
بعد عملية اغتيال د.”عروبة بركات” سابقاََ من هو التالي بعد صدور بيانان رسميان حول تجاوزات “معتز شقلب” ؟

فكتب الصحفي “صخر ادريس” على حسابه الشخصي :
عم تكتر بيانات تنسيقية اسطنبول من أيام د.”عروبة بركات” الله يرحمها .!؟
والسؤال هل ستصدر إدارة التنسيقية بياناً تحريضياً ضد هؤلاء الأعضاء الموقعين كما فعلت سابقاً بغيرهم .؟

ليأتي بعده التوضيح من داخل مدونة الإستحقاق تحت عنوان ’’ناقل رسائل القصر الجمهوري وعملاء اسرائيل يقودون تنسيقية اسطنبول’’ (بعد كل ما نشر من فضائح عن “معتز شقلب” اجتمعت تنسيقية اسطنبول وطلبوا من “معتز” الإبتعاد عن التنسيقية وعدم تشويه سمعتها وحشرها مع الإئتلاف بمطالبته تأجيل المؤتمر العام المزمع الذي سيكون عقده قريباََ، وصدر عن المجتمعين بياناََ بتأجيل موعد المؤتمر لمدة أسبوع لمناقشة موضوع “معتز” والتعهد بعدم ترشيح نفسه مرة أخرى، فكان جواب “معتز شقلب” للمجتمعين “اما شقلب أو نحرق البلد” و ” رح نبلش حرق” وقام بحذف كل الموقعين على البيان وطردهم خارج غرفة الإتحاد التي ينفرد بإدارتها كما هي العادة مع كل من يخالفه الرأي، مما دعى عدد من المحاميين المنتسبين للتنسيقية إصدار بيان آخر بإنسحابهم من التنسيقية) (اضغط هنا)

بيان صادر عن ثلة من الأعضاء المؤسسين لتنسيقية الثورة و الأعضاء في الحراك الثوري في اسطنبول وغيرهم من أعضاء التنسيقية.
نظراََ لِمَا آلت إليه أوضاع تنسيقية الثورة السورية في اسطنبول و تمثلت بما يلي :
1- استئثار أمين السر السيد “معتز شقلب” بإدارة التنسيقية بمفرده، و دون الرجوع إلى المكتب التنفيذي أو الأمانة العامة.
2- مخالفة معظم نصوص النظام الداخلي مثل :
– عدم الدعوة لمؤتمر استثنائي رغم استقالة أكثر من ستة أعضاء من المكتب التنفيذي، و ذلك لعدة أشهر .
– الإنفراد بتعيين لجنة إدارية بديلة عن المكتب التنفيذي لتسيير الأمور دون الرجوع للأمانة العامة والمكتب التنفيذي .
3- زرع روح الشللية والتكتلات ضمن جسم التنسيقية والخروج عن قواعد العمل الجماعي .
4- عدم إلتزام أمين السر السيد “معتز شقلب” بواجباته المنوطة به، كمسك دفاتر اجتماعات أو محاضر جلسات بشكل منظم .
5- عدم استجابته للطلبات المتكررة بعدم ترشيح نفسه في الإنتخابات القادمة للمبررات التالية :
– كونه شخصية إشكالية مثيرة للجدل، دارت حوله عدة ملفات تناولتها وسائل الإعلام .
– محاولة تشكيل تكتل داخل جسم التنسيقية بإضافة أعضاء جدد بكثافة و دون الرجوع إلى الأمانة العامة أو المكتب التنفيذي .
6- تم الإعلان منذ أسبوع عن مؤتمر عام و مشروع لتعديل النظام الداخلي، فتقدم يوم أمس السيد “معن بركات” وهو مرشح وعضو مؤسس بطلب تأجيل الإنتخابات لمدة لا تزيد عن أسبوع، تعقد خلاله جلسة شفافية و مكاشفة لطرح و مناقشة جميع الإشكالات بروح ثورية وأسس ديموقراطية، ونبدأ بعدها عهداََ جديداََ ننطلق أثرها إلى مؤتمر استثنائي و انتخابات ناجحة، بعد تصويب جميع الأخطاء في التنسيقية.
إلا أن هذا الطلب قُوبِلَ بالرفض عن طريق التحريض على رفضه رغم أهميته .
7- نشر العبارات التشبيحية على صفحة غرفة واتس التنسيقية برعاية السيد “معتز شقلب” ( شقلب أو نحرق البلد — يالله نبلش حرق ) بأسلوب غوغائي يذكرنا بشبيحة نظام الأسد .
و هذا مؤشر خطير تنحدر إليه التنسيقية و خروجاََ واضحاََ عن خط الثورة إلى التشبيح الثوري إن صح التعبير، و مما زاد الطين بلة أن السيد” شقلب” كتب إحداها و قد احتفظنا بصور عن تلك الرسائل الأرشيف .
8- اننا كموقعين نعتبر تصرفات “معتز شقلب” إنحرافاََ خطيراََ عن نهج التنسيقية الثوري، و يحولها إلى تجمع تشبيحي تحت ستار العمل الثوري .
9- امتناع العديد من الشخصيات الثورية من الإنضمام التنسيقية أو التواصل معها بسبب و جود السيد “معتز شقلب” فيها بسبب شخصه و ما ينشر عنه.
لذلك كله فإننا اضطررنا إلى اتخاذ القرار التالي :
1- اعلان تعليق مشاركتنا بأعمال ونشاطات تنسيقية الثورة السورية في اسطنبول لحين اعادة الأمور إلى نصابها القانوني الصحيح .
2- إعلام إتحاد التنسيقيات الثورة السورية حول العالم قرارنا و موقفنا مع بيان الأسباب .
3- دعوة جميع الناشطين الثوريين وأصحاب التاريخ الثوري لإعادة تشكيل تنسيقية الثورة في اسطنبول وفق المعايير الثورية التي خرج الشعب السوري لتكريسها.
مع تمنياتنا للثورة السورية بالنصر و الكرامة .
عاشت سوريا حرة أبية .
عاشت الثورة السورية المباركة .
صدر في اسطنبول بتاريخ 2017 /11 / 12

الموقعون
– موسى أبو ضاهر ، مؤسس و منسق عام سابق .
– معن بركات، عضو مكتب تنفيذي و نائب منسق عام ومدير مكتب تنفيذي متطوع .
– أسعد أبو ضاهر مؤسس و عضو مكتب تنفيذي وعضو مقرر في المكتب المالي .
– حسان نور الدين عضو مكتب تنفيذي رئيس مكتب العلاقات العامة ونائب المنسق العام .
– المحامي خالد اسماعيل عضو ورئيس المكتب القانوني التأسيسي .
– المحامي محمد رامي النجاري عضو .
– المحامي محمد تمو عضو .
– المحامي محمد قشقوش عضو .
– المحامي عبد العزيز درويش عضو .
– محمد الحواصلي عضو .
– إياد مرعي ، عضو .
– عامر الخطيب عضو .
– رانيا المدلجي عضو .
– غصون ابو الذهب عضو .
– علي الزغلول عضو .
– سامر طه عضو تنسيقية وعضو مكتب تنفيذي مستقيل .
– أسماء رزق عضو تنسيقية وعضو مكتب تنفيذي مستقيل .
– عبد العزيز اسماعيل عضو مؤسس .

 

https://mohamabmansour.blogspot.de/2017/11/blog-post_23.html



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع