أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وزير الخارجية الروسي : بلاده لم تتعهد بإخراج الميليشيات الموالية لإيران من سورية

وزير الخارجية الروسي : بلاده لم تتعهد بإخراج الميليشيات الموالية لإيران من سورية

كشف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء 14 تشرين الثاني/نوفمبر أن أياً من مسؤولي بلاده لم يتعهّد بإخراج الميليشيات الموالية لإيران من سورية في إطار أي تسوية سياسية بهذا الشأن، وقال في تصريح نقلته وكالة سبوتنيك إن وجود القوات الإيرانية في سورية شرعي بناء على طلب حكومة النظام السوري.

وقال لافروف: «نؤكد حقيقة التواجد الشرعي لنا وللإيرانيين بدعوة من الحكومة، وكذلك نؤكد حقيقة التواجد غير الشرعي الذي أوجدته الولايات المتحدة»، مستغرباً تصريحات المسؤولين الأمريكيين بشأن استمرار وجود قوات بلادهم على الأراضي السورية بعد انتهاء مهمة محاربة التنظيمات الإرهابية.

واستطرد لافروف بالقول إن «المسلحين الموالين للولايات المتحدة من مختلف المجموعات يشكلون الخطر الأكبر في سورية، وتصريحات البنتاغون حول أن الولايات المتحدة لن تخرج من سورية تتعارض مع اتفاقيات جنيف»، وسبق أن أشارت وزارة الدفاع الروسية إلى إمكانية «استخدام القوة ضد القوات الكردية في شمال سورية».

وجدد وزير الخارجية الروسي اتهام بلاده لواشنطن بتقديم تسهيلات لمقاتلي تنظيم داعش مؤكداً التلميحات التي أدلى بها مسؤولون في وزارة الدفاع الروسية حول دور «دولة إقليمية» في دعم تحرك التنظيم وبشكل خاص في مدينة البوكمال بريف دير الزور وقال لافروف: «إنها ليست الحالة الأولى التي تتسامح فيها الولايات المتحدة مع الإرهابيين».